ليبيا : سلطة طرابلس تحتجز ناقلة نفط روسية في المياه الإقليمية الليبية تقوم بنهب المحروقات

ليبيا : سلطة طرابلس تحتجز ناقلة نفط روسية في المياه الإقليمية الليبية تقوم بنهب المحروقات

تمكنت أجهزة الأمن الليبية التابعة لحكومة طرابلس من احتجاز  سفينة تحمل علم روسيا الاتحادية، وألقت القبض على طاقمها  في ميناء طرابلس وتحويل أوراقهم لمكتب النائب العام، للاشتباه بشروعهم في تهريب الوقود والمحروقات من ليبيا، بدون إذن السلطات الليبية المعنية.

وقال المقدم توفيق محمد السكير آمر عمليات القطاع الأوسط في خفر السواحل الليبي: “وردت إلينا معلومات حول وجود سفينة تقوم بتهريب الوقود قرب زوارة فأعطيت التعليمات بالإبحار باتجاه 3 زوارة” على بعد نحو 160 كلم غرب طرابلس.

وتابع أن  ” ناقلة النفط التي وصلت إلى قاعدة طرابلس البحرية مساء الأربعاء تبلغ حمولتها خمسة ملايين ليتر، وأن على متنها 12 بحارا روسيا، بينهم امرأة يجري حاليا التحقيق معهم.”

 من جهته قال المتحدث  الرسمي باسم البحرية الليبية أيوب عمر قاسم لوكالة “سبوتنيك”  إن ”  تبرير القبطان لدخول المياه الإقليمية بشكلٍ غير رسمي، غير منطقي لأنه جاء من ميناء مالطا، بعد بقائه يومين هناك، فلماذا لم يقم بتمويل احتياجاته منها، علماً بأن المسافة من ميناء مالطا إلى ميناء زوارة قريبة جداً، ولا يمكن أن يكون قد استهلك كمية الوقود أو حدث له أي طارئ، خارج عن سيطرته”.

 من جانبها أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أمس الخميس، أن روسيا ستقوم بكل ما في وسعها، لإطلاق سراح طاقم السفينة المحتجزة في ليبيا.

وأضافت زاخاروفا : “سفارتنا، هي الآن على اتصال مع السلطات المحلية، وتستوضح مصير أفراد طاقمنا، سنفعل كل ما هو ضروري للإفراج عنهم، وطيِّ صفحة هذا الحادث،  . إن دبلوماسيينا يقومون الآن بكل شيء، في هذا الشأن”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: