ليبيا : طائرة مسيّرة أجنبية مساندة لخليفة حفتر تقتل 20 مدنيا ببنغازي

[ads2]

قتل أكثر من عشرين مدنيا من الليبيين والعمال العرب الوافدين في قصف نفذته  طائرة مسيرة  أجنبية في منطقة سكنية في قنفودة شمال غرب بنغازي  مساء السبت الماضي .

وأفادت مصادر محلية للجزيرة بمقتل 11 من العمال العرب الوافدين إلى بنغازي وأغلبهم سودانيون، وأن بقية القتلى ينتمون لعائلات ليبية عالقة بمناطق الاشتباكات بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ومقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي، ومن بين القتلى ثلاثة أطفال.

وذكرت المصادر أن مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي واجهوا صعوبة في انتشال جثث القتلى من تحت الأنقاض بسبب التحليق المكثف وعلى مستوى منخفض لطائرة مسيرة أجنبية.

وكان مركز السرايا للإعلام، وهو الجناح الإعلامي لمجلس شورى ثوار بنغازي، قد قال إن طائرة أجنبية من نوع “بريداتور” مساندة لقوات حفتر شنت أكثر من 18 غارة جوية خلال 12 ساعة من مساء السبت. وأضاف أن طائرة أخرى من طراز ميغ شنت أكثر من أربع غارات على مواقع يوجد فيها مدنيون عالقون.

فشل محاولة للإجلاء
وأفادت مصادر محلية بفشل محاولات لممثلي الأمم المتحدة  وحكومة الوفاق الوطني -لتوفير ممر آمن عن طريق البحر نحو مدن غرب ليبيا لإخراج المدنيين العالقين- بسبب تعنت أطراف موالية لحفتر.

وتحاصر قوات حفتر منطقة قنفودة منذ أكثر من سنة ونصف السنة، والتي يوجد بها العشرات من العائلات العالقة منذ بدء المواجهات بين قوات حفتر ومجلس شورى ثوار بنغازي.

ويوجد في مشارف منطقة قنفودة ميناء المريسة، وهو المنفذ البحري الوحيد لمقاتلي المجلس باتجاه مدن غرب البلاد، ويتعرض هذا الموقع للقصف الجوي والمدفعي من قوات حفتر.

المصدر : الجزيرة

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: