ليبيا : قوات عملية فجر ليبيا تدين تفجير سفارتي مصر والإمارات بطرابلس وتتهم مخابرات السيسي

أدانت قوات فجر ليبيا التفجيرين اللذين وقعا عند السفارتين المصرية والإماراتية بالعاصمة الليبية طرابلس أمس الخميس 13 نوفمبر 2014

ووصفت قوات فجر ليبيا -التي تسيطر على الأوضاع الأمنية في طرابلس- التفجيرين بالإرهابيين، واتهمت استخبارات سلطة الانقلاب المصرية  بالقيام بهما  لمحاولة النيل من استقرار ليبيا

وقد أصدرت قوات فجر ليبيا بيانا في الصدد قالت فيه :

“نؤكد للجميع داخليا و خارجيا بأن هذه الأعمال إرهابية من الطراز الرفيع و لا تنم إلا عن دهاء فاعليها و مكرهم و تربصهم بأمن البلاد و استقرارها و خصوصا عاصمتها التي أغاضت الانقلابيين , و ما هذا العمل الجبان إلا عمل استخباراتي رفيع المستوى قامت به استخبارات السيسي بأيدي الخلايا النائمة المجرمة داخل العاصمة لإرسال رسائل داخلية بأن عاصمتكم التي تتحدثون أنها بأمان ها هي تصبح على انفجار في قلبها , و رسائل خارجية للسفراء و السفارات التي بدأت تعترف بحكومة الإنقاذ و تتجهز للعودة إلى العاصمة و كذلك للامم المتحدة و المجتمع الدولي بأن العاصمة فعلا يسيطر عليها جماعات إسلامية متشددة موصوفة بالإرهاب حسب زعمهم .
كما نؤكد للجميع بأن هذا الاستهداف هو محاولة خسيسة لتصدير الأزمة التي بدأوها في بنغازي بنفس هذا الأسلوب الجبان إلى طرابلس , و دائما نعيد و نكرر ابحثوا عن المستفيد من هذه الجرائم الإرهابية لتتعرفوا على الجاني الذي أغرق بنغازي و يريد إغراق طرابلس .

المكتب الاعلامي لعملية فجر ليبيا
الخميس 13-11-

هذا وقد أدان وزير الخارجية الليبي محمد الغيراني التفجيرين واتهم جهات استخبارية بأنها تريد إعطاء رسائل سلبية للبعثات الدبلوماسية في طرابلس، وإظهار العاصمة بأنها غير آمنة.

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: