ليبيا : مؤسسة النفط الليبية ترفض طلبا من حكومة طبرق بتصدير النفط للإمارات

ليبيا : مؤسسة النفط الليبية ترفض طلبا من حكومة طبرق بتصدير النفط للإمارات

رفضت مؤسسة النفط الليبية طلبا من حكومة طبرق المعترف بها دوليا لتصدير نحو 650 ألف برميل نفط للإمارات، معتبرة إياها خطوة سياسية تهدف إلى تقسيم البلاد.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله في بيان نشر على موقع المؤسسة أن شركة فرعية تابعة لها في شرق ليبيا تلقت أوامر من مسؤولين في مدينة البيضاء، حيث مقر الحكومة الموازية ومؤسسة النفط الموازية أيضا، بالسماح بتصدير 650 ألف برميل نفط.

وتابع “أبلغت رئيس الوزراء السراج والمجلس الرئاسي (لحكومة الوفاق) الذي تفهم جدية المسألة فورا واتخذ الخطوات اللازمة لمنع السفينة من عملية التحميل”. مضيفا أن موظفي الشركة الفرعية ومسؤولي ميناء الحريقة “أدركوا أنها خطوة سياسية تهدف إلى تقسيم البلاد، وأنا فخور بأنهم قاوموا الضغوط”.

وأشار  مصطفى صنع الله إلى أن السفينة التي ترفع علما هنديا كان من المفترض أن تنقل النفط إلى شركة في الشارقة في الإمارات.

هدا و يذكر أن صحيفة ” نيويورك تايمز” الأمريكية، ذكرت   السنة الفارطة أن الحكومة الليبية التي كان يترأسها  عبد الله الثني  أصدرت أوامرها إلى المؤسسة النفطية الوطنية بوقف تحويل عائدات النفط إلى البنك المركزي الليبي وتحويل تلك العائدات إلى حساب خاص بالحكومة في دولة الإمارات.

[ads2]

ويذكر أن دولة الامارات التي فتحت حسابا مصرفيا لايداع عائدات النفط الليبي تساند اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر في عملية الكرامة التي يقودها للانقلاب على الثورة الليبية

وقد حصل موقع “أسرار عربية” على وثيقة سرية من أبوظبي تفضح جانباً بسيطاً من دور الامارات في تأجيج الفتنة وتسييل الدم في ليبيا، حيث تكشف الوثيقة بأن آل نهيان دفعوا 28 مليون درهم للسياسي الليبي محمود جبريل، وهو مقرب من اللواء المنشق خليفة حفتر، كما أنه معروف بأنه مقرب من دولة الامارات.

الصدى + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: