ليفني تشيد بتصريحات عبّاس حول عملية أسر الجنود

أشادت ما تسمى بــ “وزيرة العدل” بحكومة الاحتلال، تسيبي ليفني، التي قادت فريق التفاوض الإسرائيلي مع السلطة الفلسطينية على مدار ثمانية أشهر، بالرئيس الفلسطيني محمود عباس لشجبه اختطاف المستوطنين الثلاثة.

وقالت ليفني في تصريحات بثتها نقلتها صحيفة جيروزاليم بوست على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء- إن كلمات عباس مهمة وصحيحة وتعكس الحقيقة، ووصفت ليفني حماس بأنها “منظمة إرهابية متطرفة” تعتدي على المدنيين والأطفال ولا تشن حربا من أجل الشعب الفلسطيني وتطلعاته القومية بل ضد “دولة إسرائيل” ومن المحظور منحهم الشرعية” على حد قولها.

وأوضحت ليفني أنها “تقول هذا الكلام باستمرار للعالم، وقالت “يتعين على إسرائيل والعالم والمعتدلين والأشخاص الواقعيين في الجانب الفلسطيني والعربي التصدي لحماس جنبا إلى جنب، وعزلها وإيجاد طريقة للعودة من جديد للتفاوض وفكرة حل الدولتين”.

وأشارت الصحيفة إلى أن تصريحات ليفني تأتي كرد فعل على كلمة عباس أمام وزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي في المملكة العربية السعودية والتي قال فيها إن من نفذ عملية الاختطاف يريد تدمير السلطة الفلسطينية مضيفا أن هؤلاء الأولاد بشر ويجب إعادتهم إلى أسرهم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: