ليلة دمار المنازل .. الإحتلال يستهدف 35 منزلا في غزة بينهم منازل القيادات الفلسطينية

شنت مقاتلات الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، سلسلة غارات كثيفة على أنحاء متفرقة من قطاع غزة استهدف فيها أكثر من 35 منزلا فلسطينياً بينهم منازل لقيادات في حركة “حماس” والجهاد الإسلامي، لليوم العاشر على التوالي.
وأسفرت الغارات الإسرائيلية عن استشهاد أربعة فلسطينيين وإصابة 80 آخرين بجراح مختلفة، وتدمير قرابة 35 منزلا بشكل كلي، بالإضافة لإلحاق أضرار بالغة في العشرات من المنازل الفلسطينية القريبة من مواقع القصف.
وأفاد شهود عيان، لمراسلنا  في غزة، اليوم الأربعاء، بأن إسرائيل شنت خلال الساعات الثلاثة الماضية، غارات برية وبحرية وجوية طالت منازل وأراض زراعية وأخرى فارغة في مختلف محافظات القطاع.
وبحسب الشهود؛ فقد استهدف جيش الاحتلال 12 منازل شمال قطاع غزة، و15 منازل بمدينة غزة وجنوبي القطاع، و8 في وسط القطاع.
ومن بين المنازل الفلسطينية المستهدفة منازل: القيادي في “حماس” محمود الزهار جنوبي مدينة غزة، وعضوي المجلس التشريعي الفلسطيني إسماعيل الأشقر، وجميلة الشنطي، ووزير الداخلية في حكومة غزة السابقة فتحي حماد شمالي قطاع غزة.

وفي ساعات متأخرة من مساء أمس استهدفت الطائرات الحربية منزل النائب عن حركة حماس في المجلس التشريعي إسماعيل الأشقر ببيت لاهيا مما أدى لتدميره، فيما استهدف وزير الداخلية السابق في حكومة غزة السابقة فتحي حماد بصاروخ أف16 ما أدى لتدميره.
كما استهدفت الطائرات الحربية منزل النائب في المجلس التشريعي جميلة الشنطي بصاروخ أف16 ما أدى لتدميره بشكل كامل
كما دمرت منزل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الحرازين “أبو عبد الله” بصاروخ أف16 بحي الزيتون

وفي السياق، أعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أشرف القدرة في تصريحات صحفية  عن استشهاد أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة في مدينة رفح وواحد في مخيم البريج للاجئين الفلسطينيين وسط القطاع جراء الغارات الإسرائيلية، بالإضافة لإصابة 80 فلسطينيا في أنحاء القطاع.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: