مؤتمر دولى فى إسطنبول: أحكام الإعدام فضيحة دولية

 مؤتمر دولى عقد ظهر اليوم – الإثنين- فى اسطنبول للتضامن مع المعتقلين فى سجون الانقلاب أن الأحكام التى صدرت اليوم ضد مئات الأبرياء تعتبر فضيحة دولية لمصر ، وأنها تقنين للظلم ، وسبب فزعا وإرهابا شديدا لأهالى المعتقلين.

ولفت المؤتمر الى أن المقصود من الأحكام هو إرهاب رافضى الانقلاب وإثنائهم عن طريق مواجهة الانقلاب ، وناشدوا القضاة الأحكام وذويهم ، وناشدوا القضاة الشرفاء التدخل لإنقاذ سمعة القضاء المصرى من الانهيار.

كما أشار المؤتمر إلى الحالة المتردية التى يعانى منها المعتقلون المضربةن عن الطعام فى مصر ، فى 14 سجنا ، والذين يواجهون المةت تعذيبا وقتلا ومرضا وجوعا ، فى ظل صمت المنظمات المحلية والدولية العاملة فى مجال حقوق الإنسان . ودعا المؤتمر إلى ضرورة التضامن والدعم الكامل للمعتقلين ، مطالبا المصريين بالنزول للشوارع يوم 30 افريل الجارى لإعلان تضامنهم مع المعتقلين.

قدم للمؤتمر نزار غراب المحامى، الذى أشار إلى أن أحكام الإعدام رسالة موجهة ضد من أعلن أن “سلميتنا أقوى من الرصاص”، لافتا إلى أن الدلالة واضحة، ولكن لن يدركها إلا أصحاب الضمائر الحية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: