مؤسسة رواد : لسنا مسؤولين عن البرامج الشبيهة لبرنامج حساب الذكاء العقلي

غزة  – نهى أبو عمرو

لقد استطاعت العديد من المؤسسات المتميزة في الدول العربية أن تخطو خطوات نحو التميز والإبداع والتفوق ، ومنها ما شرع في تصميم خارطة طريق معبدة لتحقيق التميز المنشود ، ومن بين تلك المؤسسات مؤسسة رواد الإبداع التربوي في فلسطين الوكيل الحصري والوحيد للشركة الماليزية (I MA)، في تطبيق برنامج حساب الذكاء العقلي .

وبرنامج حساب الذكاء العقلي هو برنامج  تم تطويره على أيدي خبراء الشركة الماليزية Intelligent Mental-Arithmetic عضو الاتحاد العالمي لحساب الذكاء العقلي. وهو برنامج تعليمي لتنمية القدرات العقلية باستخدام المعداد (Abacus) بالاعتماد على  طريقة التآزر باستخدام  أصابع كلتا اليدين مع جانبي الدماغ الأيمن والأيسر بسرعة ودقة ومهارة،  تمكن الطفل من التفاعل مع العمليات الحسابية المختلفة، و التدرج في التدريب لتعويد الطفل الاستغناء عن المعداد تماما  ليتمكن  من إجراء عمليات حسابية متقدمة أكثر صعوبة وتعقيدا باستخدام التخيل النشط، وبالاعتماد على القدرات الذهنية المجردة. والتدرب على التفكير الإبداعي في التعامل مع المسائل والتعبير عن مضمونها بالتحليل والربط واستدعاء الأفكار والارتقاء بمستوى التفكير بشكل عام. مما يعزز الثقة بالنفس من خلال امتلاك القدرات التي تفضي إلى تحقيق الكفاءة والنجاح في التحصيل الدراسي والمواقف الحياتية.

وفي لقاء خاص مع مدير مؤسسة رواد الإبداع التربوي الأستاذ/ ماجد عبد الباري أشار أن  طلاب برنامج حساب الذكاء العقلي  استطاعو أن يثبتوا كفاءتهم في المحافل الدولية بمشاركتهم في المسابقات الدولية التي عقدت في ماليزيا وحققوا مراتب متقدمة على مستوى العالم، فضلاً عن المشاركة في برامج المواهب المختلفة عبر الفضائيات العربية.

وأكد  عبد الباري أن كثيرا من التحديات تواجه أي مؤسسة يشهد لها بالنجاح والتميز و قال: ” إن هناك بعض المراكز تدّعي التبعية لبرنامج حساب الذكاء العقلي مستخدمة اسم البرنامج بشكل مباشر أو محرف،  مع استخدام بعض المواد القديمة لبرنامج حساب الذكاء العقلي دون أن يكون لها أي تواصل معنا، أو مع الشركة الماليزية، أو أي اعتماد للتدريب من أية جهة مؤهلة لذلك، ودون أن يكون لها المعرفة أو الخبرة الكافية ، أو القدرة على التدرج للوصول الى جميع مستويات البرنامج، أو القدرة على  حل أية إشكالية ناتجة عن  خطأ في التدريب،  أو خصوصية تربوية مرتبطة بمستوى طالب معين وأدائه . لذلك نود التنويه إلى  أن المراكز والفروع المعتمدة لدينا هي فقط الموجودة على صفحتنا الإلكترونية على الرابط http://www.imaedu.com

ولضمان حماية حقوق جميع المنتسبين في البرنامج تم إنشاء برنامج إلكتروني متكامل يتضمن بيانات الطلبة المنتسبين، وصورهم الشخصية، ومتابعة حضورهم، ومستوياتهم، وكل ما يهم أولياء أمورهم. ووفقا لذلك يمنح الطالب شهادة معتمدة من الأكاديمية الماليزية  IMA  ، وأخرى  معتمدة من وزارة التربية والتعليم الفلسطينية لكل مستوى من المستويات العشر ويحتفظ بصورة عنها على صفحة الطالب الإلكترونية في موقع المركز على شبكة الإنترنت. وأن الطلاب الملتحقين رسميا في المراكز والفروع المعتمدة هم فقط الذين لديهم صفحة خاصة على الموقع يمكن لولي الأمر الدخول إليها والاطلاع على كل ما يتعلق بالطالب ومتابعة مستواه.

وأوضح عبد الباري ” عملنا جاهدين أن يكون عملنا  بشكل  منظم قانونيا وتربويا عن طريق حصولنا على التراخيص اللازمة من وزارة الاقتصاد ، ووزارة الثقافة، ووزارة التربية والتعليم . وتعاونت معنا الوزارات المذكورة لنتمكن من تقديم افضل خدمة لطلابنا ”

وناشد عبد الباري الجهات المعنية والحكومية بضرورة التحقق من تراخيص أية مراكز تزعم تقديمها لبرامج مشابهة لبرنامج حساب الذكاء العقلي، وألا تسمح لمجموعة من الأشخاص أن يستغلوا ويستهينوا بهذه البرامج بأن يسمح لهم بالعمل فيها دون حقوق امتياز عالمية، أو تراخيص، أو إصدارات أو أية اجراءات قانونية .  فالواجب يحتم على الجميع تقديم  مصلحة الطالب على جميع المصالح والأغراض الربحية .

وعن آليات التدريب في برنامج حساب الذكاء العقلي أكد المدرب الرئيسي في برنامج حساب الذكاء العقلي الأستاذ/ رامي فلفل  أن البرنامج يعتمد على العمل الفردي، حيث إن كل طالب يعطى له حق في التفكير والاهتمام ، مضيفا أن أي خطأ في المستوى الأول أو الثاني يظهر في مراحل متقدمة قد يظهر بأثر رجعي ، و يؤثر سلبا على مستوى الطالب، ولكن نحن نعالج ذلك عن طريق اعتماد التقويم الفردي ، والتغذية الراجعة المستمرة، وتدارك القصور أولا بأول

وأوضح أن أية مشكلة تواجههم أثناء عملهم مع الطلاب ، ويعجزون عن حلها، يتواصلون بعدها مع الأكاديمية الماليزية IMa حيث يعملون بشكل مستمر على  تذليل الصعوبات والعقبات ، وتطوير البرنامج بالتوصل لأسهل طريقة لتوصيل المعلومة للطالب وتطوير ذكائهم وهذا ما تم في عام 2014 حيث تم تطوير المنهاج بطريقة مبسطة وسهلة وأعمق لتطوير جوانب المعرفة عند الانسان . كما تم إثراء المنهاج و أضيف له الحساب  طريقة الجذور التربيعية واستخدام الاسس والأعداد الكسرية والعشرية بالإضافة لعمليات المقارنة والتحليل .

 

 

 

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: