مئات الضحايا باقتحام رابعة والنهضة

قتل عدد غير محدد من المعتصمين بميدان رابعة العدوية المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي، قد يكون بلغ المئات وأصيب الآلاف بجروح خلال قيام قوات الأمن بفض الاعتصام بالقوة صباح اليوم، فيما أعلنت وزارة الداخلية أنها فضت بالفعل الاعتصام في ميدان النهضة بالجيزة الذي شهد إصابة العشرات.

وفيما خرجت مظاهرات في القاهرة والمحافظات تأييدا لمرسي وتنديدا باستخدام القوة في فض الاعتصامين، قال القيادي في حزب الحرية والعدالة محمد البلتاجي للجزيرة إن 300 شخص قتلوا حتى الآن في ميدان رابعة وأصيب الآلاف بجروح مشيرا إلى ان الرصاص لم ينقطع منذ عدة ساعات.

وطالب البلتاجي المصريين بالنزول غلى الشوارع احتجاجا على فض الاعتصامات بالقوة.

أما المستشفى الميداني في ميدان الاعتصام برابعة فقال إن 120 قتيلا من بين المعتصمين كان حصيلة الساعات الأولى من عملية مازالت مستمرة لفض الاعتصام في الميدان وإصابة أعداد كبيرة تراوحت بين المئات والآلاف، فيما قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن عدد القتلى من مؤيدي مرسي بلغ 43 شخصا على الأقل، دون ذكر عدد المصابين.

ودعا المستشفى الميداني الأطباء من شتى الاختصاصات للتوجه إلى ميدان الاعتصام للمساهمة في إسعاف المصابين، كما طالب بالسماح لسيارات الإسعاف بالدخول لنقل المصابين.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: