مئات القتلى والجرحى بريف دمشق إثر قصف بالكيميائي

أكد ناشطون عبر وسائل إعلام مختلفة  وقوع قصف على ريف دمشق  بالأسلحة الكيميائة فجر اليوم الأربعاء 21 أوت 2013 أسفر عن سقوط 600 قتيل على الأقل وإصابة أكثر من ألف آخرين

وقد وجهت المعارضة السورية الاتهام إلى النظام السوري في هذا القصف الذي استهدف مواقع يبسيطر عليها مقاتلو المعارضة

هذا وقد أتى هذا القصف بالكيميائي   في ظل تواجد فريق من  الخبراء الدوليين حل يوم الأحد الفارط في سوريا للتحقيق في  شأن استخدام الأسلحة الكيميائية دون أن يحدد الطرف الذي يستعمل هذه الأسلحة

وقد أعلنت الامم المتحدة أن  دمشق ستسمح للخبراء الأمميين بالتحقيق في ثلاثة مواقع تحدثت معلومات عن استخدام سلاح كيميائي فيها، أحدها خان العسل في ريف حلب

وقد أكد رئيس الحكومة السورية وائل الحلقي أن بلاده تتعاون مع بعثة التفتيش الدولية للأسلحة الكيميائية فيما تم الاتفاق عليه، نافيا استخدام دمشق السلاح الكيميائي في الصراع الدائر في سوريا

ويذكر أن نظام بشار الأسد كان قد  أكد في شهر جويلية 2012 للمرة الاولى بأنه يملك أسلحة كيميائية، وأكد أنه قد يستخدمها في حال حصول تدخل عسكري غربي ولكنه لن يستخدمها أبدا في إطار النزاع الداخلي في سوريا.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: