مائة فنان بريطاني ينضمون للمقاطعة الثقافية للكيان الصهيوني تحت عنوان “فنانون لأجل فلسطين”

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية، السبت، عريضة جديدة تضم أسماء أكثر من مائة فنان بريطاني أعلنوا انضمامهم إلى قائمة تضم نحو 600 فنان يدعمون المقاطعة الثقافية للكيان الصهيوني، تحت عنوان “فنانون لأجل فلسطين-المملكة المتحدة”، و بذلك يرتفع عدد المنضمين لهذه المبادرة إلى 700 فنان.

 ويتعهد الفنانون الموقعون على العريضة بمقاطعة الكيان الصهيوني وكافة مؤسساته. ويعلنون في العريضة “نحن الموقعون أدناه نعلن اليوم أننا لن نكون جزءا من أي علاقات ثقافية طبيعية مع اسرائيل. لن نقبل أي دعوة مهنية إلى إسرائيل ولا أي تمويل من أي مؤسسة متعلقة بحكومتها”.

 ومن بين الفنانين الجدد الذين انضموا إلى مقاطعة الكيان الصهيوني نجد مغني فرقة “بينك فلويد” الشهيرة روجر ووترز الذي أحدث ضجة كبيرة بعد إلغاءه حفلا في الكيان الصهيوني العام المنصرم. ومنتج الموسيقى المميز ومن رواد الموسيقى الالكترونية بريان اينو، منتجو الأفلام مايك لي وكين لوتش، وعضو فرقة “ذي فيرف” سابقا ريتشارد اشكروفت، والكاتب والاديب هاري كونزرو، إضافة إلى الأديبة البريطانية من أصل لبناني حنان الشيخ.

 وتقتبس العريضة أقوال منظمة بتسيلم لحقوق الإنسان الصهيونية والتي تصف الحرب الأخيرة التي شنها الكيان الصهيوني على قطاع غزة “مأساة إنسانية”، ووفقا لتقرير بتسيلم فإن “عام 2014 كان احد أوحش وأكثر السنين دموية في تاريخ الاحتلال”.

 

 

البيان

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: