فالس وبوتفليقة 2

مانويل فالس ينشر صورة غير لائقة للرئيس الجزائري على تويتر

مانويل فالس ينشر صورة غير لائقة للرئيس الجزائري على تويتر 

نشر رئيس الوزراء الفرنسي مانيول فالس على تويتر صورة له  برفقة الرئيس  الجزائري عبد العزيز بوتفليقة  أخذت لهما خلال زيارته الأخيرة للجزائر  .

[ads2]

وقد  ظهر  الرئيس بوتفليقة في هذه الصورة وهو في وضع  صحي حرج ، حيث يبدو متعبا ونظراته تائهة وشاردة ، في حين يظهر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس منشرح الوجهو واضعا ساقا على ساق.

وقد أثارت الصورة جدلا في الجزائر وعاد التساؤل عن الوضع الصحي الحقيقي للرئيس بوتفليقة وهل مازال في مقدوره إدارة شؤون البلاد خاصة وأن ظهروه عبر وسائل الإعلام الجزائرية يكاد يكون منعدما .

وكتب عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم: “إني متعاطف معك أيها الرئيس. لم يرحموا مرضك، ولم يدعوك تستريح على فراشك كما يفعل الرحماء بالمريض حين يكون في حالك، لم يحفظوا كرامتك، لم يصونوا سرك. ولكن من صنع هذا الواقع؟ من المسؤول عن هذه البهدلة وهذه الفضيحة وهذا الذل الذي نحن فيه أمام الأمم؟ من الذي جعلنا سلبا مستباحا أمام فرنسا تأخذ الامتيازات ثم تستهزئ بنا هكذا؟ من؟”

[ads2]

ويذكر ان مانويل  فالس قد أدى زيارة بيومين للجزائر السبت 9 أفريل الجاري  في ظل توتر دبلوماسي بين البلدين، حيث جرى استدعاء السفير الفرنسي برنارد إيمي من طرف الخارجية الجزائرية للاحتجاج على ما اعتبرته الحكومة حملة إعلامية فرنسية على خلفية تناول الصحافة الفرنسية لوثائق  بنما، ونشر صحيفة لوموند لصورة الرئيس بوتفليقة في تعليقها على ورود اسم وزير الصناعة الحالي عبد السلام بوشوارب كأحد المعنيين بقضية وثائق بنما.

وردت السلطات الجزائرية بعدم منح صحفي لوموند تأشيرة دخول البلاد، الأمر الذي دفع عددا من وسائل الإعلام الفرنسية إعلان مقاطعة زيارة فالس تضامنا مع الصحيفة المذكورة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: