ماهر زيد:الداخلية أخفت على الشعب انتماء محمد الناصر أحد عناصر مجموعة رواد إلى ” المتبايعون على الموت”

قال الصحفي ماهر زيد في حصة ” نقطة نظام ” بقناة المتوسط الخميس 6 فيفري أن الداخلية أخفت عن الشعب التونسي في الندوة الصحفية انتماء أحد عناصر المجموعة المسلحة برواد والمدعو محمد الناصر إلى تنظيم ” المتبايعون على الموت ” الذي يرتبط به المدعو أحمد الرويسي الذراع الأيمن لصهر المخلوع بن علي بلحسن الطرابلسي
وأكد ماهر زيد على أن مجموعة ” المتبايعون على الموت ” في عداء شديد مع تيار أنصار الشريعة
هذا ويذكر أن أحمد الرويسي تداول اسمه من بين المتهمين في عملية اغتيال كل من شكري بلعيد ومحمد البراهمي وقد قال  الخبير الأمني والمدير السابق بوزارة الداخلية يسري الدالي في حصة” نقطة نظام ” بقناة المتوسط الخميس 6 فيفري أن المدعو أحمد الرويسي هو نقطة الوصل بين المجموعة المسلحة برواد والجهة السياسية الي تقف وراء اغتيال كل من شكري بلعيد ومحمد البراهمي

ويذكر أن يسري الدالي كان قد صرح كذلك في حصة ” الحدث ” بقناة المتوسط مساء الأحد 20 أكتوبر 2013 أن وزارة الداخلية مخترقة حاليا من أزلام النظام البائد و أن من قيل عنه متورط في قضية اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي وهو أحمد الرويسي كان عراف ليلى الطرابلسي في القصر ووزراء المخلوع بن علي ثم اندس في صفوف السلفيين ولم يستبعد الدالي أن يكون الرويسي يعمل تحت إمرة ليلى الطرابلسي إلى اليوم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: