ماهر زيد يكشف: تم القبض على السائق الشخصي لعصام الدردوري عند نقطة حدودية تونسية جزائرية و الذي فضح شبكة الأمن الموازي بالكامل و التمويلات المشبوهة لعناصر النقابات المسيسة

[ads2]

كشف الصحفي ماهر زيد المتخصص في الشأن الأمني عن القبض عن السائق الشخصي لعنصر الأمن الموازي عصام الدردوري و أضاف زيد:

مع فشل الانقلاب العسكري في تركيا و تاكد ضلوع الكيان الموازي باجنحته الامنية و العسكرية يطفو محليا في تونس ملف الامن الموازي بقوة سيما ذلك المرتبط ببعض النقابات الامنية .
فقد اقدم المدعو مروان الرابعي وهو السائق الشخصي لعصام الدردوري على تسليم نفسه صبيحة اليوم عند نقطة حدود تونسية جزائرية بعد تحصنه بالفرار طيلة اكثر من سنة في الجزائر الشقيقة .

[ads2]
و قد قام الرابعي طيلة الفترة الماضية بالكشف عن العديد من الاسرار المتعلقة بنشاط الامن الموازي في تونس و على راسها منظمة الامن و المواطنة لصاحبها المدعو عصام الدردوري وفق تاكيد مروان الرابعي نفسه . وقد ارفق عدد من نشرياته بصور لاشخاص مدنيين يحملون اسلحة تعود بالملكية لوزارة الداخلية اضافة الى ارتداء بعضهم لازياء للشرطة التونسية . الى جانب ذلك تحدث الرابعي عن التمويل المشبوه للامن الموازي و كذلك اللجوء الى التنصت بالمصالح الفنية في سياق انشطته المشبوهة.
هذا و يخضع الرابعي حاليا للاستنطاق المكثف و قد صدرت في حقه بطاقة اداع في السجن. و يصبح السؤال الاهم و الاخطر الان ما اوجه التشابه و التقاطع بين الكيان الموازي الانقلابي في تركيا و الامن الموازي المتستر بالنقابات الامنية المشبوهة في تونس
ملاحظة : تظهر الصورة المرفقة احد افراد الامن الموازي حاملا لسلاح “الشطاير” يتبع وزارة الداخلية و هو يرتدي ملابس مدنية صيفية و في سيارة مدنية. و قال الرابعي ان عنصر الامن الموازي الوارد في الصوره كنيته فؤاد boyka

2016-07-19_23-45-53

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: