ماهر زيد : يوم أسود في تاريخ تونس ما بعد الثورة بمثول ثلاثة من وجوه الحراك الثوري أمام التحقيق

أبدى الصحفي ماهر زيد استياء شديدا لما آلت إليه الحرية في تونس. و يأتي هذا الاستياء بعد اعتقال قائد الثورة بالكرم عماد دغيج و توجيه دعوة من فرقة مكافحة الإرهاب بالعوينة للشيخ خميس الماجري، و آخرها استدعاء مدير موقع الصدى نات راشد الخياري للحضور بمنطقة الأمن بمنطقة المنصف باي.

و تجدر الإشارة إلى أنّ ثلاثتهم يقع التحقيق معهم اليوم الثلاثاء 04 مارس 2014 على نفس الساعة ألا و هي العاشرة صباحا.

و وصف ماهر زيد هاته الاجراءات بالتضييق المتصاعد لنشطاء المجتمع المدني و بالترهيب للصحفيين و رجال الدين في إطار ما تسميه النقابات المسلحة بـ “الحرب على الإرهاب”.

و أضاف ماهر زيد “سيكون يوم غد يوما أسودا في تاريخ تونس ما بعد الثورة بمثول ثلاثة من وجوه الحراك الثوري و الإجتماعي أمام أجهزة أمن و قضاء من مخلفات العهد البائد

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: