ترامب

ماهي القصة..صور متحركة قبل 16 عام أكدت وصول ترامب للرئاسة فهل الأمر مخطط له !!

يبدو أن فوز الجمهوري دونالد ترامب بالرئاسة الأمريكية كان خاضعا لتنبوؤات مسلسل الرسوم المتحركة الأمريكي The Simpsons منذ 16 سنة.

وتوقع  أحد مؤلفي  المسلسل فوز المرشح الجمهوري الأوفر حظا لرئاسة الولايات المتحدة،دونالد ترامب ، وقال إن الحلقة التي ظهر فيها المرشح، عام 2000، كانت بمثابة رسالة تحذير لأمريكا.

وقال دان جريني، في تصريح نقلته صحيفة “جارديان” البريطانية، إن “تقلد الملياردير ترامب لأهم منصب على سطح الكوكب، جاء في إطار كتابة قصة عن حالة الجنون التي ستنتاب أميركا”.

وتتحدث حلقة  من المسلسل تحمل اسم Bart to the future، عرضت يوم 19 مارس 2000، عن إطلاع الابن الأصغر في عائلة سيمبسون “بارت” على المستقبل، ليدرك أن شقيقته “ليزا” ستصبح أول سيدة تحكم الولايات المتحدة عقب انتهاء فترة رئيس يتسبب في انهيار الاقتصاد ويترك خزانة الولايات المتحدة خاوية.

وصور المسلسل الرئيس السابق لليزا، بشكل أظهر تشابها كبيرا بينه وبين ترامب، كما عرض لقطة لنزوله على السلم المتحرك بينما يحييه مؤيديه، في لقطة مشابهة لأخر حقيقية لرجل الأعمال المثير للجدل، وذكرت ليزا أيضا جملة “الرئيس ترامب” في اجتماع بالمكت البيضاوي.

ورأى مراقبون أن هذا المسلسل يدخل ضمن تهيئة الرأي العام العالمي لما سيحدث من جنون وفوضى في عهد حكم ترامب مضيفين أن ظهوره على الساحة السياسية وفوزه لم يكن صدفة بل من خلال منظومة إعداد القادة لإدارة الشأن العالمي وفق ما تقتضيه مصالح الغرب والاحتلال الاسرائيلي ولمزيد اضطهاد العالم الإسلامي ومحاربة الإسلام خاصة وأن تصريحات ترامب كانت توضح بشكل فاضح استعداده التام لهذه المهمة إلى جانب توعده بمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة الأمريكية وتوقعه بحرب عالمية ثالثة تقضي على ما وصفه بالإرهاب .

ويضيف مراقبون آخرون أن الوضع العالمي بعد الربيع العربي خرج عن سيطرة القوى الكبرى ويتطلب قادة يكونون على استعداد تام لفعل ما يجب فعله لإعادة الاوضاع كما كان عليها العالم قبل الثورات العربية حتى ولو أدى الأمر إلى اندلاع الحرب العالمية الثالثة وهو ما صرح به ترامب في جواب  على سؤال من قناة فوكس نيوز الأميركية عما إذا كان يتفق مع القول “إننا نعيش سيناريو لحرب عالمية” فأجاب ” من المؤكد أنه يتفق مع ذلك وأنه ظل لمدة طويلة يقول ذلك وإن “الإرهاب” أصبح منفلتا وخارج السيطرة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: