مايكروسوفت تشدّد معايير كشف بيانات مستخدميها

بعد موجة الانتقادات التي وُجّهت لـ مايكروسوفت الأميركية إثر اعترافها بأنها بحثت في حساب “هوتميل” لأحد المستخدمين في إطار تحقيق بتسريب أسرارها، وعدت الشركة بأن تضع لنفسها سياسات أكثر صرامة تقيّد فيها مسألة الاطلاع على حسابات مستخدميها. يأتي ذلك وسط تسريبات تكشف عن تورط مايكروسوفت ببيع بيانات المستخدمين لمكتب التحقيقات الاتحادي “إف بي آي”.

و في ذات الصدد، صرح جون فرانك نائب رئيس الشؤون القانونية بأن شركته ستضع ضوابط و معايير أكثر تشدداً قبل السماح بالاطلاع على رسائل البريد الإلكتروني لمُستخدميها.

و من أبرز المعايير الجديدة وجوب الحصول على إذن قضائي يخوّل  للشركة الإطّلاع على بريد مستخدميها. هذا و سيقع على عاتق الفريق القانوني لمايكروسوفت دراسة الحالات و تحديد ما إذا كانت الدلائل كافية لرفع طلب للمحكمة المختصة، وبعد الحصول على الموافقات اللازمة فإن البحث سيكون مراقبا ومحصورا بالمجال المطلوب التحقق منه دون البحث عن معلومات أخرى، وفق تصريحات فرانك.

و للتذكير فإنّ مايكروسوفت قامت، في وقت سابق، بالبحث في بريد “هوتميل” الإلكتروني التابع لأحد المُدونين للتحقق من هوية المصدر الذي تبيّن أنه موظف سابق بالشركة، و اعتقدت مايكروسوفت أنه وراء تسريب بيانات خاصة بها لذلك المدون، و من ضمنها مفاتيح لتفعيل “ويندوز 8 آر تي”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: