ما يسمّى بــ”الحوار الوطني” المُدار من الغرب يرفض رسالة التكليف التي وجهها المرزوقي للسبسي و ينحاز لنداء تونس

رفض ما يسمى بالحوار الوطني في إجتماعه اليوم الإثنين بمقر إتحاد الشغل الذي خرب الإقتصاد الوطني بأكثر من 45 ألف إضراب رسالة التكليف الذي وجهها الدكتور المرزوقي للباجي قائد السبسي بإعتبار حزبه فائزا بالتشريعية بضرورة إرسال إسم رئيس الحكومة المقترح لرئاسة الجمهورية في غضون 7 أيام كما ينص الدستور. غير أن مجموعة ما يعرف بالحوار الوطني رفضت رسالة التكليف و إنحازت لنداء تونس الذي يرفض التعامل مع أي من المناضلين الذين قارعوا نظام المخلوع في سنوات الجمر

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: