متابعات: لا صحّة لخبر الحكم بالإعدام على “الهاكر” الجزائري حمزة بن دلاج الذي كبّد أمريكا و الكيان الصهيوني خسائر فادحة

متابعات: لا صحّة لخبر الحكم بالإعدام على “الهاكر” الجزائري حمزة بن دلاج الذي كبّد أمريكا و الكيان الصهيوني خسائر فادحة

نشرت عدة صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك و إذاعة جوهرة أف أم في تونس خبرا عن تثيبت حكم الإعدام بحق الهاكر الجزائري حمزة بن دلاج و بعد بحث قام به فريق الصدى النت تبين أن الخبر مصدره صفحة جزائرية يتيمة و لا صحه له البتة و لم تؤكده أيه و سيلة إعلام رسمية و يجدر الذكر أنه تم القبض عليه سنة 2013 بتايلاندا بعد بحث من قبل الأنتربول دام أكثر من 3 سنوات كاملة بعد الكشف بأنه من بين أخطر 10 هاكر في العالم المطلوبين لدى أمريكا ثم رحل لها بأمر من قبل FBI نفسه .

وقرصن الشاب الجزائري حمزة بن دلاج لوحده 217 بنك بواسطة القرصنة المعلوماتية.
كما أخذ أكثر من 4 مليارات دولار منها , مايعادل ميزانيات دول فقيرة و وزع أكثر من 280 مليون دولار على جمعيات خيرية وحدها بفلسطين و ساعد الكثير من الجمعيات في دول إفريقيا فقيرة وسيطر على أكثر من 8000 موقع فرنسي و أغلقه بالكامل .
كذلك قرصن مواقع قنصليات أوروبية ووزع تأشيرات بالمجان لشباب الجزائر للسفر إليها .
و أبرز المواقع التي سيطر عليها بالكامل مواقع الحكومة الصهيونية و كشف أسرار الجيش الصهيوني للمقاومة الفلسطينية و نشر بيانات هامة لأفراده .
ترجته الحكومة الصهيونية بمساعدتها في تحصين مواقعها الحساسة مقابل التوسط للإفراج عنه لكنه رفض ومازال قابعا في السجن الأمريكي لحد هذه الساعة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: