متخابرون مع الاحتلال يسلمون أنفسهم إلى المقاومة

أكدت مصادر أمنية فلسطينية أنه بعد التثبت من تورط 18 متخابرا مع الاحتلال في الوشاية عن المقاومة الفلسطينية؛ وذلك في إطار ما أطلق عليه اسم “المحكمة الثورية”.و إعدامهم, سلّم عدد آخر من المتخابرين مع الكيان أنفسهم للمقاومة الفلسطينية.

وأضافت المصادر لـ”قدس برس”، أن عددا من العملاء قاموا بتسليم أنفسهم للمقاومة الفلسطينية من خلال عوائلهم، وأن آخرين يسعون إلى تسليم أنفسهم.

وأشارت إلى أن عددا آخر من العملاء حاول الهرب من قطاع غزة من خلال المناطق الحدودية، إلا أنه تم إلقاء القبض عليه.
وأوضحت المصادر، أن الأجهزة الأمنية حصلت على اعترافات مهمة من العملاء، حول دورهم في الحرب، وما تم تكليفهم به من قبل المخابرات الصهيونية.
مع ذكر أن القطاع يتعرض منذ السابع من تموز (يوليو) الماضي لعملية عسكرية صهيونية كبيرة، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2097 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير مئات المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: