متطرّفون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى تحت حراسة شرطة الاحتلال

متطرّفون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى تحت حراسة شرطة الاحتلال

اقتحم متطرّفون صهاينة ساحات المسجد الأقصى في مدينة القدس الشرقية، صباح اليوم الأربعاء، بحماية شرطة الإحتلال، التي واصلت فرض قيود على دخول المصلين المسلمين إلى المسجد.

و قال شهود عيان إن عشرات المستوطنين اقتحموا “الأقصى”، من خلال باب المغاربة، (غرب المسجد)، بحراسة الشرطة. و أضاف الشهود أنّ “الشرطة المتواجدة على البوابات الخارجية للمسجد، واصلت فرض قيودها بمنع دخول المصلين الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما “.

و قد ردّ المصلون في داخل ساحات المسجد على اقتحامات المستوطنين بترديد التكبير.

وفي ذات السياق، اعتقلت عناصر من شرطة الاحتلال الصهيوني فتاة فلسطينية في ساحات المسجد، و اقتادوها بالقوة إلى أحد مراكز الشرطة، بعد أن رددت صيحات “الله أكبر”، في وجه المستوطنين المتطرّفين.

و قالت لوبا السمري المتحدثة بلسان شرطة الاحتلال، في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول للأنباء: ”تم في باحات الحرم القدسي الشريف (المسجد الأقصى) اعتقال سيدة مسلمة، مشتبهة بمحاولة المس بمجريات زيارات الأجانب وغير المسلمين وتمت إحالتها للتحقيق”.

و كان الآلاف من المستوطنين قد تدفقوا منذ ساعات فجر الأربعاء إلى ساحة البراق، (يسميها اليهود حائط المبكى) في الجدار الغربي للمسجد الاقصى، بمناسبة ما يسمى بـعيد العُرْش اليهودي.

يذكر أنّ عديد الأحياء في القدس الشرقية قد شهدت خلال الأسابيع الماضية، مواجهات متفرقة بين قوات شرطة العدوّ الصهيوني و جموع الفلسطينيين المحتجين على استمرار الاقتحامات للمسجد الأقصى.

المصدر: وكالة الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: