متظاهرون ليبيون يطالبون الحكومة بقطع العلاقات مع مصر احتجاجا على استخدام القوة

طالب حشد من المتظاهرين الليبيين الخميس حكومة بلادهم بقطع جميع علاقاتها مع الحكومة المصرية حتى وقف ما وصفوه بحمام الدم والاحتكام لصناديق الاقتراع والامتثال للشرعية.

وجاءت هذه المطالبة من قبل بضع العشرات من المتظاهرين خلال وقفة إحتجاجية لهم أمام مقر السفارة المصرية بالعاصمة طرابلس احتجاجا على ما أسموه بالجرائم التي أرتكبتها قوات الأمن المصرية ضد المُتظاهرين المؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي .

وحمل المتظاهرون في هتافاتهم وزير الدفاع المصري عبدالفتاح السيسي مسؤولية ما حصل من إراقة دماء في فض اعتصام ميداني رابعة العدوية والنهضة .

واعتبروا عملية فض الاعتصام التي قامت بها الأجهزة العسكرية والأمنية أمس والتي سقط ضحيتها مئات القتلى والجرحى لا تقرها الأديان السماوية والأعراف الدولية .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: