مجلس الزبداني يستغيث: نتعرّض لإبادة جماعيّة من النظام السوري و مليشيا “حزب الله”

مجلس الزبداني يستغيث: نتعرّض لإبادة جماعيّة من النظام السوري و مليشيا “حزب الله”

اتّهم أعضاء المجلس المحلي في الزبداني بريف دمشق الأممَ المتحدة بالصمت إزاء ما أسموه بـ “الإبادة الجماعية” التي يرتكبها النظام السوري و مليشيا حزب الله الموالي لإيران ضد المدنيين، في وقت قتل فيه مدنيان و جرح عشرات آخرون نتيجة تواصل قصف النظام للمدينة.

و أضاف المجلس أنّ قرابة الألف عائلة لا تزال محاصرة داخل المدينة، و قد قُطعت المساعدات الإنسانية عنها من قبل قوات النظام و حلفائه من ميليشيا “حزب الله” منذ أشهر.

كما طالب المجلس المبعوثَ الأممي ستيفان دي ميستورا بتقديم توضيح لموقفه إزاء ما ينتهجه النظام من سياسة حصار و تجويع جماعي و قتل عشوائي بالمدينة.

و قالت مصادر صحفية أنّ مدنيين اثنين قد قتلا و أصيب آخرون بجروح جراء قصف طائرات النظام ببراميل متفجرة أحياء الكورنيش و الغربية و العاجل بمدينة الزبداني.

من جهته، قال “اتحاد تنسيقيات الثورة” إن طيران النظام نفذ أكثر من عشرين غارة جوية على الزبداني تزامنا مع استمرار الاشتباكات و القصف العنيف على المدينة.
و أضاف الاتحاد أنّ قوات النظام و مليشيا “حزب الله” تسعى، منذ قرابة الشهر، إلى اقتحام المدينة و استعادة السيطرة عليها من أيدي قوات المعارضة، لإتمام السيطرة على القلمون الغربي.

المصدر: الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: