مجلس النواب يتهيأ للمصادقة على تمديد رخصة استخراج غاز الشيست الخطير إلى غاية سنة 2035

تقرر اليوم الثلاثاء 21 جوان 2016 و غدا الأربعاء 22 جوان 2016 النظر إلى عدد من مشاريع القوانين التي عرضت على  مجلس نواب الشعب و التي تضمنت مشروع القانون عدد 2013/59 المتعلق بالمصادقة على الملحق عدد 3 المنقح للاتفاقية وملحقاتها الخاصة برخصة البحث عن المحروقات التي تعرف برخصة “مدنين” المتأتى منها إمتياز إستغلال “الفرانيق”.
و  مشروع قانون عدد 2013/60 الذي يتعلق بالمصادقة على الملحق عدد 4 المنقح للاتفاقية وملحقاتها الخاصة برخصة البحث عن المحروقات التي تعرف برخصة “دوز” المتأتى منها إمتياز إستغلال “باقل”.

حيث يتهيأ المجلس على ضوء مشروعي القانون المذكورين لتمديد رخص البحث في “باقل” و”الفرانيق” بالجنوب التونسي لفائدة الشركة الفرنسية-البريطانية “برنكو ”   ( PERENCO )  من 22 جوان 2020 إلى غاية 21 جوان 2035 استجابة للمطلب الذي تقدمت به الشركة يوم 21 سبتمبر 2011 و الذي وافقت عليه لجنة الصناعة و الطاقة التي يترأسها عامر العريض بأغلبية الأعضاء الحاضرين بتاريخ 16 جوان 2016  .

جدير بالذكر أن الغاز الصخري أو ما يعرف بغاز الشيست يتسبب في تلويث الماء الأمر الذي ينجر عنه تلويث الخضار واللحوم وتسميم النباتات، وكل مصادر الأكل والماء بالمواد المشعة، فضلا عن تسبب استغلال الغاز في ارتفاع كبير لنسبة التعرض للجفاف جرّاء الاستهلاك المفرط للماء، وما يترتب عن تسميم المياه الجوفية والوديان في دورة تقضي على الماء وكل ما هو حيّ.

هذا و ينبه أخصائيون إلى كون مناطق تواجد الغاز الصخري مهددة بتلويث شامل بفعل الأرسنيك السام واليورانيوم المشع و مواد أخرى مضافة مثل البلومب والرمل السيليكا، وكل ذلك يُستعمل أثناء استخراج الغاز الذي يستهلك كميات ضخمة من المياه (500 لتر في بضع ثواني).

Capture Capture1
05 Capture4

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: