مجلس قيادة الثورة السورية: سوريا باتت بلدا محتلاّ من قبل إيران

في بيان صدر له اليوم الخميس، أعلن مجلس قيادة الثورة السورية أن سوريا باتت بلدا محتلا من قبل إيران، و ذلك لما تخوضه مليشياته و عناصره “مرتزقة و شبيحة” من حروب في المدن و البلدات السورية.

و حمّل المجلس في بيانه كلا من مجلس الأمن الدولي و مجلس التعاون الخليجي و جامعة الدول العربية، و منظمة المؤتمر الإسلامي المسؤولية عن استمرار الحرب و السكوت عن الاحتلال الإيراني و النظام الأسدي.

هذا وقد أرسلت إيران، الحليف الأوّل للرئيس السوري بشار الأسد، خبراء عسكريين بالأساس لمساعدته في الحرب التي اندلعت عقب ثورة شعبية مضى عليها نحو أربع سنوات.

و قد قتل مئات الإيرانيين في الحرب السورية عدد كبير منهم من الجنرالات المتقاعدين من الحرس الثوري الإيراني.

كما دعا مجلس قيادة الثورة السورية إلى تسليح المعارضة بأسلحة مضادة للطائرات و الدبابات لوقف آلة قتل قوات النظام للمدنين.

و للتذكير فإنّ مجلس قيادة الثورة كان قد تشكل قبل نحو ستة أشهر، وضم أبرز الفصائل العسكرية المقاتلة على الأرض وعددا من الشخصيات والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني.

المصــدر: وكــالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: