مجموعة “أنونميس Anonymous” تشن “هولوكوست إلكتروني” على الكيان الصهيوني الإسبوع المقبل

تعهد مجموعة “أنونميس Anonymous”، بشن “هولوكوست إلكتروني” على إسرائيل الإسبوع المقبل؛ لمحوها من الفضاء الإلكتروني، وفقًا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وهددت المجموعة في فيديو بعنوان “رسالة أنونميس إلى إسرائيل”، بوقف الخوادم والمواقع الإلكترونية الخاصة بالحكومة الإسرائيلية والجيش والبنوك في ما أسمته بـ #Op_israel في السابع من أبريل المقبل.

الفيديو يظهر شخص يرتدي قناع “فانديتا”، وهناك تعليق صوتي إلكتروني يوجه خطابًا لما وصفه بـ”الكيانات الصهيونية الحمقاء”.

يقول الفيديو “لقد عدنا لكم مرة أخرى؛ لنعاقبكم على جرائمكم في الأراضي الفلسطينية، لأننا كل ما نراه هو العدوان المستمر، القصف، والقتل، والخطف للشعب الفلسطيني، كما في الحرب الأخيرة على غزة في عام 2014”.

ويقول الصوت أن أنونميس ترفض الوقوف مكتوفى الأيدي وسترد على “هذه الجرائم في حق الإنسانية”، واصفة شباب فلسطين بأنهم “رمز الحرية والمقاومة”، متعهدة “نحن نقف معكم دائمًا”.

الفيديو يستعرض لقطات للحرب على غزة في الصيف الماضي، ويستمر التعليق الصوتي في القول إن أنونميس سوف تمحو إسرائيل من الفضاء الإلكتروني كما تفعل كل عام، مضيفًا “7 أبريل 2015 سوف تكون هولوكوست إلكترونية”.

كما يظهر الفيديو لقطة لرئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” ويقول التعليق الصوتي “رسالة إلى الأحمق بنيامين نتنياهو وكل قادات الاحتلال الصهيوني، كما وعدناكم هجماتنا سوف تستمر حتى ينال شعب فلسطين حريته”.

كما يتهم الفيديو الحكومة الإسرائيلية بالانتهاكات الصارخة والجرائم ضد الإنسانية وعدم احترام القوانين الدولية وقتل الآلاف من الناس في الحرب الأخيرة.

ويستكمل التعليق الصوتي “يوم 7 أبريل 2015 سوف يقوم قراصنة النخبة الخاصة من جميع أنحاء العالم، سوف تكون وحدة متضامنة مع الشعب الفلسطيني ضد إسرائيل، وسوف نمحكم من العالم الافتراضي”.

وكانت أنونميس قد أطلقت هجمات إلكترونية على إسرائيل في الماضي، بدءً من 2012 أثناء الحرب الإسرائيلية على غزة، وسيكون هذا العام هو الثالث للهجمات، وذلك في يوم 7 أبريل، الذي يأتي قبل أيام من يوم ذكرى الهولوكوست في إسرائيل.

وقال المحلل الاستخباراتي بنيامين ديكر، إن السلطات الإسرائيلية لا تنظر لأنونميس كتهديد خطير. ولكن وفقًا لـ “إندبندنت” كان هناك ادعاءات مختلفة عن تأثير الهجمات.

فوفقًا لأنونميس فإن عملية #Op_Israel في 2013، تسبب في ضرر لإسرائيل بقيمة 3 مليار دولار، واستهدفت أكثر من 100 ألف موقع إلكتروني، و40 ألف صفحة على فيس بوك، و5 آلاف حساب على تويتر، و30 ألف من الحسابات المصرفية الإسرائيلية.

 

المصدر : مفكرة الإسلام

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: