محاكمة المخلوع حسني مبارك وتأجيل محاكمة قادة الإخوان المسلمين

مثل اليوم  الأحد 25 أوت 2013 الرئيس المخلوع المصري حسني مبارك ونجليه علاء وجمال ووزير داخليته الحبيب العادلي و6 من مساعديه في قضية التواطؤ على قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير

هذا وقد طالب دفاع هؤلاء المتهمين من هيئة المحكمة استدعاء جميع مديري الأمن من جميع المحافظات في الفترة من 25 إلى 31 يناير/جانفي  2011 لسماع أقوالهم. وطالب دفاع وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي باستدعاء منصور العيسوي الذي شغل منصب وزير الداخلية في أعقاب ثورة 25 يناير، والفريق أول عبد الفتاح السيسي بصفته مدير المخابرات الحربية وقت اندلاع أحداث الثورة.
ويذكر أن مبارك كان قد حكم   عليه بالسجن مدى الحياة العام الماضي لتورطه في مقتل المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير، إلا أنه أطلق سراحه في ظل  النظام العسكري الانقلابي  ووضع قيد الإقامة الجبرية في المستشفى العسكري في المعادي.

هذا وقد تأجلت محاكمة الإخوان  المسلمين التي كانت مبرمجة اليوم وأجلت إلى يوم 29 أكتوبر القادم  ومن بينهم محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين ونائبيه خيرت الشاطر ومحمد رشاد بيومي

وقد تقدمت إدارة الترحيلات بوزارة الداخلية المصرية إلى المحكمة ما يفيد عدم تمكنها من إحضار بديع ونائبيه إلى قاعة المحكمة الكائنة بوسط القاهرة “نظرا للظروف الأمنية التي تمر بها البلاد”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: