محاولات إستبلاه و تبرير دخول الصهيوني نوح فيلدمان للتأسيسي: إنّه مدافع عن الإسلام !!!

الصدى نت – تونس:

 

عمدت عدد من الصفحات الإجتماعية و المواقع إلى محاولة تلميع صورة الصهيوني نوح فيلدمان و تبرير دخوله للمجلس الوطني التأسيسي خاصة بعد ما جاء في برنامج ”بالمرصاد” على شاشة الزيتونة من أن نائبتين في التأسيسي قامتا بإدخاله لقبة المجلس ووصل البعض من صفحات و مواقع بعض أحزاب الترويكا إلى القيام بدور المدافع عن هذا الشخص متناسين أنه عمل مع فريق بول بريمر إبان غزو العراق سنة 2003 و كذلك ساهم في كتابة دستور الإحتلال الأمريكي لأفغانستان ووصل الأمر بالبعض في بلادنا إلى تنصيب نفسه مدافعا عن هذا الرّجل ومحاولات تبرير دخول التأسيسي بأي طريقة كانت حتى ولو كانت على حساب الحق و على حساب المبادئ و على حساب ثورة و دماء هذا الشعب في عمل لا يقل وصفه عن ”العهر الإعلامي”

ومما قيل كتبرير لإدخال فيلدمان إلى  المجلس التأسيسي أنه خبير في الدساتير وبأنه  يرى شريعة الإسلام مطابقة للديمقراطية لنضع سؤالين حول هذا العذر الذي هو أقبح من ذنب وهما:

– هل يسمح لأي مسلم وعربي بالتدخل في سياسة أي دولة غربية؟

– ولماذا لم تدرج الشريعة كمرجعية لسن القوانين في الدستور بما أن السيد فيلدمان راض عنها؟

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: