محتجّو حقل النفط سيدي الكيلاني يتراجعون عن إكمال مسيرتهم نحو العاصمة

وصل عشية أمس الجمعة محتجو حقل النفط سيدي الكيلاني إلى معتمدية النفيضة حيث قضوا ليلتهم أمام مقر المعتمدية هناك على أن يواصلوا مسيرتهم مشيا على الأقدام وصولا إلى تونس العاصمة.

[ads1]

وشهدت المنطقة صباح اليوم السبت مفاوضات دامت 4 ساعات كاملة بين المحتجين من جهة وإطارات أمنية من إقليم أمن سوسة ورئيس مركز الأمن الوطني بالنفيضة من جهة ثانية، أفضت إلى إقناعهم بالتراجع عن إكمال المسيرة مقابل تعهد وزارة الصناعة بالتفاوض مع 4 من ممثلي التحرك الاحتجاجي حول المشاكل التنموية بمنطقة السواسي الذي يبلغ عدد المشاركين فيه نحو 40 شخصا بين رجال ونساء وأطفال، حسب ما أكده مصدر أمني .

[ads2]
وفي بادرة نوعية قامت الوحدات الأمنية بتسخير حافلة لإعادة المحتجين إلى مقر سكناهم في السواسي من ولاية المهدية مع مرافقة أمنية حتى وصولهم هناك.

[ads1]
يذكر أن المحتجين كانوا قد قطعوا أكثر من 140 كيلومترا سيرا على الاقدام حتى وصولهم إلى النفيضة البارحة حيث قضوا ليلتهم أمام مقر المعتمدية بالنفيضة في طريقهم إلى العاصمة حيث كانوا ينوون تنفيذ احتجاج أمام مقر الحكومة.

[ads2]

جوهرة أف أم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: