محكمة أمريكية تقضي بدفع 6 ملايين دولار لأسرة الطفل “تامير رايس” الذي قتل على يد الشرطة

قضت محكمة مدينة كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية، بدفع المدينة 6 ملايين دولار كتعويضات، لأسرة الطفل “تامير رايس” الذي قتلته الشرطة الأمريكية في نوفمبر 2014.

وقرّرت المحكمة أن تسدد المدينة 3 ملايين دولار هذا العام، ودفع ما تبقى من المبلغ العام القادم.
واعتبر محامي الأسرة، سوبود تشاندرا، قرار المحكمة بأنه “تاريخي”، قائلًا، “لا يمكننا التهنئة بهذا القرار فثمة طفل قُتل دون مبرر”.
وستقرر المحكمة في وقت لاحق تقسيم المبلغ على الجهات التي ستقوم بدفعه.
وكانت الشرطة الأمريكية أطلقت النار على الطفل الأسود رايس، بعد تلقيها بلاغاً، من شخص كان يجلس بالقرب من حديقة كان يلهو بها، أفاد فيه أن طفلاً يعتلي أرجوحةً، يحمل سلاحاً، يخيف به الناس، وبقي الطفل ممدًا 4 دقائق على الأرض قبل أن يقدم له أول شخص الإسعاف، ثم نُقل على إثرها إلى المستشفى إلا أنه فارق الحياة متأثراً بجراحه.
وشهدت المدينة مظاهرات لعدة أيام عقب الحادثة من قبل المدافعين عن حقوق السود.

المصدر : وكالة الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: