محكمة سعودية تقضي بسجن 17 رجلا بتهمة السعى للقتال في العراق

قالت وسائل إعلام رسمية إن محكمة سعودية قضت يوم الاثنين بسجن 17 رجلا مددا تصل الى 26 سنة بتهمة السعى للقتال في العراق وتمويل المتشددين وذلك في إطار الحملة الأمنية التي تضمنت ايداع العشرات في السجون خلال الاسابيع الأخيرة.

وبدافع القلق من احتمال ان يمثل مواطنون سافروا للانضمام الى اسلاميين متشددين في سوريا والعراق خطرا محتملا منعتهم السعودية من السفر للقتال في الخارج ومن التبرع بأموال لأي جهة أو التعاطف مع فكر المتشددين.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن المتهمين عوقبوا بالسجن فترات تتراوح من عامين ونصف الى 26 عاما.

ووجهت إليهم اتهامات منها “انتهاج المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة والافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته من خلال السفر لمواطن الفتنة لأجل المشاركة بالقتال الدائر هناك… والتنسيق لسفر بعض المغرر بهم والاعتقاد بوجوب القتال الدائر في العراق… ومحاولة إثارة الرأي العام ضد الدولة من خلال التحريض على التدخل لدعم الموقوفين أمنيا.”

وقالت الوكالة إن احد المتهمين يحمل الجنسية السنغالية إلا انها لم تذكر جنسيات بقية المتهمين.

ويساور السعودية القلق من سرعة تقدم متشددي الدولة الاسلامية في العراق وسوريا ومخاوف من تصاعد نزعات التشدد لدى بعض مواطنيها مما قد يفضي في نهاية المطاف الى شن هجمات داخل المملكة.

وفي 28 أغسطس آب الماضي دعا الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي السعودية الشباب ألا ينساقوا وراء دعاوى الجهاد التي يطلقها أناس ينتهجون “مبادئ منحرفة” في أحدث حلقة ضمن حملة تقوم بها المؤسسة الدينية في المملكة.

واعتقلت السعودية الآلاف منذ عام 2003 بتهمة المساس بأمن البلاد وحكم على المئات منهم بالسجن.

المصدر : رويترز

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: