محكمة صهيونية تصدر قراراً بهدم منزل زياد عواد بالخليل بتهمة قتل “ضابط”

قررت قوات الاحتلال هدم منزل الأسير زياد عواد في بلدة اذنا شمال غربي الخليل بتهمة قتل ضابط إسرائيلي قبل شهرين قرب ترقوميا.

وقالت مصادر عبرية إن الشاباك اعتقل الأسير المحرر عواد، الذي أطلق سراحه في إطار صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس، بتهمة قتل ضابط شرطة الاحتلال مزراحي شمال الخليل.

يشار إلى أن الأسير زياد عواد، البالغ من العمر 42 عاما، من سكان قرية إذنا، وكان قد اعتقل في مطلع الشهر الماضي من قبل قوات كبيرة شارك فيها الجيش والشرطة والوحدات الخاصة وجيش الاحتلال.

كما جاء أن الشاباك اعتقل نجل الأسير المحرر، ويدعى عز الدين عواد (18 عاما)، بتهمة تقديم المساعدة لوالده في الانسحاب والاختفاء فور وقوع العملية. كما ينسب له المشاركة في التخطيط لتنفيذها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: