محكمة ناحية طبربة: إدخال سجين على حمّالة وهو يئنّ و مغمى عليه و القاضي لم يحرّك ساكنا

أفاد المحامي مختار الجمعي عن حادثة إدخال سجين لمحكمة ناحية طبربة التابعة لولاية منوبة و هو منهك و على حمالة و اصرار القاضي على استنطاقه رغم حالته الصحية الحرجة.

و جاءت شهادة الأستاذ مختار الجمعي المحامي كالآتي:
_________________________
المكان: محكمة ناحية طبربة
الزمان: 13 مارس 2015
المتهم: الشاذلي العدواني
جاء المتهم منهكا وقفت سيّارة اسعاف امام المحكمة وأنزلته بحمّالة رباعية الدفع (عفوا الرفع)، والمتهم أقرب الى الغيبوبة بنية ضعيفة حدّ الهزال، ومع ذلك فالأصفاد تحيط بيديه، نادي عليه الحاكم، فرمي أمامه على الأرض، سأله عن هويّته ولم يصدر منه صوت، فإعتبر الحاكم ان الهوية تنطبق على الرجل – لا يهم – سأله عن تهمته فعرفنا أنّه قد حجز لديه بسجن المرناقية هاتف جوال، اقترب منه البوليس ونقل عنه (خلّاهوله سجين خرج قبل) ولم نعرف كيف استمع اليه دونا عمّن في القاعة، وبذلك إنتهت المحاكمة بأن قرر الحاكم اجراء الجلسة مكتبيّا هكذا ودون مبرّر مخالفا بذلك مبدأ علينية الحاكمة.
الحقيقة انتفض جميع الزملاء من المحامين رغم ان ليس منهم من ينوب المتهم محتجّين على “تشليك” المحاكمة والخروقات الاجرائية ودوس جميع شروط المحاكمة العادلية، المتهم غائب عن وعيه، لم يعرف التهمة المنسوبة له، لم يمكّن من الدفاع عن نفسه، لم يمنح فرصة الكلام رغم انني استمعت اليه بصوت خافت جدّا وهم يحملونه خارجا بأنّ له ما يقول ونبّهت القاضي لذلك فأجاب “حكاية فارغة”.
هذه الوقائع ولكم التعليق، فقط لا تسألوا عن مصدر الصورة ومخالفة تحجير التصوير فهي مسألة هامشية لا تمسّ شروط المحاكمة العادلة.

[ads2]

 

2015-03-15_18-29-05

 

[ads2]

10928986_895151970536018_7156320148252579419_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: