محلل اسرائيلي: لم تكن علاقاتنا مع مصر في يوم من الأيام أفضل مما هي عليه الآن

قال المحلل السياسي الاسرائيلي آفي سيخروف إن العلاقات بين تل أبيب والقاهرة في أحسن أحوالها بفضل الحملة التي يشنها النظام المصري الحالي ضد التيار الاسلامي و بفضل مشاركة الجانب المصري الجانب الإسرائيلي في حصار قطاع غزة.

ويقول المحلل الاسرائيلي إن المحاكمة التي تم إخضاع الرئيس السابق محمد مرسي لها تمثل “مكافأة” من النظام الجديد للجيش الذي أطاح بالرئيس مرسي واطاح بحكم الاسلاميين.

ولفت المحلل الاسرائيلي الى أن محاكمة الرئيس مرسي وسط تكتم وعدم السماح بنقلها لوسائل الاعلام، خلافاً لما كان عليه الحال في محاكمة الرئيس مبارك، يمثل في النهاية رسالة بالغة الأهمية للاخوان المسلمين مفادها أن “نظامكم انتهى”.

كما إعتبر آفي سيخروف بأن التوتر في العلاقات بين مصر و تركيا يخدم مصلحة إسرائيل.

ويبدي الكثير من الاسرائيليين ارتياحهم الشديد لتطورات الأحداث في مصر، حيث كان وصول الاسلاميين الى الحكم يمثل تهديداً لمصالحهم في المنطقة برمتها.

ويجمع الكثير من المحللين على أن مرسي شكل تهديداً للكثير من المصالح الاسرائيلية في المنطقة، وكذلك المصالح الأمريكية، وخاصة بالموقف الذي اتخذه من العدوان الاسرائيلي على غزة والذي أكد فيه أن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي أمام اي اعتداء على الأمة من جانب الاسرائيليين، لينتهي به الأمر بعد ذلك ضحية لانقلاب عسكري نفذه وزير دفاعه الفريق عبد الفتاح السيسي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: