محلل صهيوني: إسرائيل ستدفع ثمنا غاليا إذا عاد الإخوان

قال المحلل الصهيوني دان مارجليت في مقال نشرته صحيفة “يسرائيل هايوم” أو “إسرائيل اليوم” اليوم الأربعاء: “إن عودة جماعة الإخوان المسلمين إلى السلطة مرة أخرى بعد خروجهم منها رغما عنهم قبل أسابيع تعتبر خطرا كبيرا على إسرائيل، لا سيما عقب توظيف الدبلوماسية الإسرائيلية لصالح الانقلاب العسكري في مصر”.

وأضاف مارجليت: “إن عودة الإخوان ستضر بالمنطقة كلها، حينما يكون أمثالهم يحكمون في طهران وأنقرة والقاهرة وعواصم أخرى؛ وستضر بأوروبا، التي لا تزال تهددها حتى الآن الجماعات الإرهابية”.
وتابع: “عودتهم ستضر كذلك بإسرائيل، نظام كهذا سيكون تهديدا دائما لاتفاقية السلام التي وقعها مناحم بيجن وأنور السادات وصمدت أمام الأحداث الصعبة التي وقعت منذ عام 1979”.
وأوضح أن سيطرة الجيش على الدولة هو الخيار الأسهل قائلًا: “لأنه إذا تمكنت أمريكا من إسقاط الحكم العسكري وإعادة العجلة إلى الوراء، فإن العلاقات بين مصر وإسرائيل ستكون صعبة للغاية، لأن من سيكون مرسي القادم لن يتناسى الجهود الدبلوماسية الإسرائيلية لتوجيه قلب أمريكا وأوروبا إلى جانب الجيش. السعر الذي ستدفعه إسرائيل سيكون غير محدود”.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: