محمد أبو تريكة يوصي بوضع قميص “تعاطفا مع غزة” في كفنه

أبو تريكة يوصي بوضع قميص “تعاطفا مع غزة” في كفنه

قال اللاعب المصري المعتزل محمد أبو تريكة، إن أحد وصاياه بعد وفاته هي وضع قميص “تعاطفا مع غزة ” في كفنه.

وجاء تصريح أبو تريكة الملقب بأمير القلوب  ، على هامش وجوده في حفل الكرة الذهبية، الذي تنظمه صحيفة “الهداف” الجزائرية للكشف عن أفضل لاعب جزائري في عام 2015

وقال أبو تركية : “عدونا واضح لكل الشباب المسلم والشباب العربي، مضيفا أن النبي صلى الله عليه وسلم علمنا أن تكون لنا وصية تنفذ بعد الوفاة، مشيرا إلى أن من ضمن وصاياه بعد وفاته هي وضع قميص تعاطفا مع غزة في كفنه.

 وكان أبو تريكة كشف عن الشعار المكتوب على ملابسه تحت قميص اللعب “تعاطفاً مع غزة” عند تسجيله الهدف الثاني خلال مباراة المنتخب المصري ونظيره السوداني في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم  في العام2008 وهو ما جعل حكم المقابلة البنيني كوفي كودجا يوجه له بطاقة صفراء

ومن جانبه لم يتخذ ” الكاف ” أي عقوبات ضد أبو تريكة بعد مجموعة من الرسائل الإلكترونية التي وصلته من قبل الصحفيين ووسائل الإعلام المتابعة للبطولة والتي أعلنت تعاطفها مع اللاعب النجم.

ويذكر أن أبو تريكة من بين الرافضين لانقلاب عبد الفتاح السيسي على الرئيس الشرعي محمد مرسي ووصف السيسي بمجرم حرب و أشد فسادا و ظلما وجورا من مبارك و أعوانه.

كما رفض أبو تريكة تسلم ميدالية الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا من وزير الرياضة في حكومة الانقلاب مما أدى إلى تغريمه بمبلغ 50 ألف جنيه مصري عقابا له.

وفي رده على قرار سلطة الانقلاب التحفظ على  أمواله وحساباته الشخصية بالبنوك قال أبو تريكة بأنه سيواصل كل الإجراءات القانونية ضد التحفظ على ممتلكاته وكتب في تغريدة له على حسابه بتويتر “”ربح البيع.. أخر حاجة اشتريتها من أموالي هي قبر جديد ..شكرًا لمن ساندني ووقف بجانبي وسامح الله كل من ظلمني وسبني.. سأواصل الإجراءات القانونية”.

هذا وقد شن إعلام سلطة الانقلاب في مصر هجوما على النجم أبو تريكة إثر رفضه دعوة بابا الفاتيكان للعب مباراة للسلام بسبب مشاركة الكيان الصهيوني و وصفت الإعلامية المصرية رولا خرسا نجم منتخب مصر والنادي الأهلى السابق، محمد أبو تريكة بعدو مصر ليوم القيامة

وفي ره على الإعلامي توفيق عكاشة الذي قال له ” هضربك بالجزمة يا ابن الزبالة” وعلى الإعلامي مرتضى منصور الذي هدده بالضرب بالجزمة ” رد  أبو تركية قائلا لهما :”جزمتي خدمت مصر اكثر منكم”.

هذا وإلى جانب أبو تريكة سلط نظام الانقلاب في مصر عقوبة ضد لاعب الأهلي أحمد عبد الظاهر تمثلت في حرمانه من المشاركة في كأس العالم للأندية و من مكافآت الفوز بدوري أبطال افريقيا وعرضه للبيع وذلك على خلفية رفعه لشعار رابعة إثر تسجيله الهدف الثاني في مرمى أورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي (2-صفر) ضمن الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا

كما سلط نظام الانقلاب عقوبة ضد لاعب منتخب الكونغفو محمد يوسف تتمثل في إيقافه لمدة عامين وتجريده من الميدالية الذهبية التي تحصل عليها في بطولة العالم في الكونغفو بموسكو  لرفعه شعار رابعة أيضا
وتأتي هذه العقوبات ضد الرياضيين بحجة فصل الرياضة عن السياسة وهو ما جعل المصريين وغيرهم يتساءلون عن سبب إقحام الجيش نفسه في السياسة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: