محمد الطاهر التليلي: ماهر زيد تعرض للإساءة أثناء إيقافه وفي السجن وهذا لا يشرف الثورة

أكد  النائب بالمجلس الوطني التأسيسي محمد الطاهر التليلي في حصة ” نقطة نظام ” بقناة المتوسط الخميس 14 نوفمبر 2013 أن الصحفي ماهر زيد قد تعرض للإساءة أثناء إيقافه وفي السجن ومورس عليه تعذيب نفسي كالتحقيق إلى ساعات متأخرة مما سبب له إرهاقا شديدا

وأشار النائب التليلي إلى أن الصحفي ماهر زيد صرح قبل إيقافة  بمعلومات من شأنها أن تسبب الإيذاء إلى أطراف هي متهمة مضيفا :”إن في الدولة التونسية من يقرر من وراء الستار”

وأضاف التليلي أن  تهمة الإرهاب الموجهة للصحفي ماهر زيد خطيرة ومع هذا فإن ثقته كبيرة في براءته وفي استقلالية القضاء وفي القوانين الكثيرة التي من شأنها تبرئته

كما أفاد التليلي أنه بحكم بطاقة الصحفي التي يمتلكها ماهر زيد فإنه يتمتع بالحصانة وبحق حرية التعبير المضمونة في كل دساتير العالم الحر – مضيفا – أنه حسب العهود الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية فإنه ليس من حق أي طرف أن يجبر الصحفي أن يدلي بمصدر معلوماته الاستقصائية

وفي إشارة إلى الصحفي زياد الهاني دون ذكر اسمه تساءل التليلي عن  ذلك الذي تجاوز صراحة  وسب واتهم  القضاء والنيابة العمومية صراحة ثم يقع التحقيق معه وتقع مظاهرة كبيرة في قصر العدالة للتشويش على  القضاء وترفع شعارات سياسية فيطلق سراحه بعد ساعات  في حين صمت كل هؤلاء وكل الذين يتحدثون عن حرية التعبير في قضية ماهر زيد وهو ما اعتبره النائب التليلي الكيل بمكيالين

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: