محمد العربي زيتوت: “الغرب وضع وكلاء له في المنطقة بما فيها الجزائر”

قال الديبلوماسي الجزائري السابق  محمد العربي زيتوت في حصة ” نقطة حوار ” بقناة البي بي سي  الاثنين 21 أفريل 2014 أن البعض في الجزائر مازال يكرر أن الإنتخابات أفرزت رئيس لعهدة رابعة، مع أن الجميع يعترف أن الحاكم العربي، وقد ثبت ذلك تاريخيا، لا تهزمه الإنتخابات أبدا، لأنه بإختصار بسيط يتصور نفسه هو الدولة و هو الوطن وخسارته تعني نهاية البلاد” .
و أضاف زيتوت : ” الواقع أن الغرب، عندما أذن رحيله، عمل كل ما في وسعه ليصنع على عينه جماعات ترعى، لا أقول مصالحه في بلداننا، و إنما ترعى البلاد كلها لصالحه، مقابل حماية للجماعة الحاكمة سواء أكانت أسرة كآل فلان أو آل علان أو مجموعات عسكرية فيما يسمى بالجمهوريات” .
وأنهى زيتوت كلامه بقول ” نحن نحكم بوكلاء الغرب ليس أكثر وإلا لكان الغرب، وفق قيمه ومايدعيه من ديمقراطية وحقوق إنسان ووو، إعترض على مهزلة تسمى إنتخابات لشخص لا يمكنه الإعتناء بنفسه فمابالك أن يسهر على الإعتناء بشعبه أو وطنه…لكن الدول الكبرى كلها سارعت لتهنئة الرئيس شبه الميت لأنه، ومن معه، ضمنوا لهم كلما أرادوا وربما أكثر”.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: