%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d9%83%d9%8a%d9%84%d8%a7%d9%86%d9%8a

محمد الكيلاني: التقاء اليسار مع حركة النهضة ضرورة يفرضها الواقع

قال أمين العام الحزب الإشتراكي محد الكيلاني، اليوم الجمعة، على إذاعة شمس آف آم، انه من الممكن التقاء اليسار مع حركة النهضة لانها لحظة فارزة و خاصة تتعلق بانقاذ البلاد. هذا و اعتبر الكيلاني ان النهضة هي من الاحزاب الحاكمة في البلاد وان الوحدة الوطنية تجرى بين المعارضة و اطراف في الحكم.

كما تابع محمد الكيلاني بالقول: « بقطع النظر عن مسؤولية هذه الحركة في الوضع العام بالبلاد إلا أن هذا الالتقاء لا يشبه لقاء 18 أكتوبر لانه كان ضد الدكتاتورية واليوم الالتقاء من أجل انقاذ البلاد التي تواجه وضع إقتصادي مشرف على السقوط في الهاويةو متجه نحو الافلاس ».
و شدد الكيلاني رغم الاختلاف الايديولوجي و الرؤى مع حركة النهضة على أن « هذا الأمر مفروض وأي إنسان يريد تقديم جهود في علاقة بإنقاذ البلاد وفي علاقة بحكومة الوحدة الوطنية لابد من القبول بهذا الأمر والحركة موجودة في الحكم ومجبر على التعامل معها حتى وإن إحتلفت معها ولا بد من القبول للتعامل معها لأنه لا وجود لمنفذ آخر غير ذلك لأنها منتخبة وليست بخيارك ومجبر على التعامل معها »

المصدر : وكالة تونس افريقيا للأنباء

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: