واختتمت منظمة أوبك اجتماعها في فيينا، حيث مقر المنظمة، دون الاتفاق على أي تغيير في سياستها الإنتاجية، كما لم تحدد سقفا للإنتاج.

لكن المتحدث باسم أوبك قال إن المنظمة أكدت التزامها باستقرار سوق النفط.

وقال مندوب في أوبك لرويترز إن المنظمة امتنعت عن تغيير سياستها النفطية.

وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي إنه يتوقع ارتفاع أسعار النفط في النصف الثاني من العام الحالي.

وقال المزروعي للصحفيين إن السوق في حاجة لارتفاع أسعار النفط من أجل المحافظة على استدامة الاستثمارات في هذا القطاع.

وأشاد بعض الوزراء بالاجتماع، إذ قال وزير النفط الكويتي بالوكالة أنس الصالح إن الاجتماع كان إيجابيا، بينما وصفه وزير الطاقة السعودي خالد الفالح بالممتاز.

وأوضح وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إنه سعيد بشكل عام بنتائج اجتماع اليوم، حيث لم تصدر أي إشارات من باقي أعضاء أوبك على رغبتهم في زيادة الإنتاج بشكل حاد.

وقال المتحدث إن المنظمة قررت عقد اجتماعها المقبل في 30 نوفمبر. وذكر أن أوبك وافقت على قبول عضوية الغابون في المنظمة.

[ads2]