محمد بيوض التميمي:جهاد النكاح شيطنة من لطفي بن جدو للتيار الجهادي وتنسيق بين المخابرات التونسية والسورية

أجرى  الباحث في الجماعات الإسلامية والشأن السوري الدكتور محمد أسعد بيوض التميمي حوارا لفائدة موقع العالم تطرق فيه إلى جهاد النكاح

ورأى  التميمي في  تصريحات وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو بخصوص جهاد النكاح محاولة لشيطنة التيار الجهادي وتنسيقا بين المخابرات السورية والتونسية لتشويه الثورة في سوريا وخدمة لنظام بشار الأسد

وأشار التميمي في حواره إلى العلاقة الدموية التي تربط بين لطفي بن جدو وغسان بن جدو مدير قناة الميادين وهي القناة التي فجرت أكذوبة جهاد النكاح موضحا أن الثوار التونسيين لو أرادوا الزنى لما ذهبوا إلى سوريا  لأنه موجود في تونس وبرعاية وزارة الداخلية

وعن استمرار كذبة جهاد النكاح قال التميمي أن الحرب ساحة لمعارك كثيرة منها الإعلامية وأن التونسيات المتهمات بجهاد النكاح هن بائعات هوى كن يترددن على سوريا قبل اندلاع الثورة في نطاق ممارسة البغاء

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: