محمود الزهار متوعدا أفيغدور ليبرمان .. إذا كنت رجلا اقترب من غزة

محمود الزهار متوعدا أفيغدور ليبرمان .. إذا كنت رجلا اقترب من غزة

توعد القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وعضو مكتبها السياسي، محمود الزهار المرشح لتولي وزارة الدفاع الإسرائيلي المتطرف، أفيغدور ليبرمان بقوله : “إن كان ليبرمان رجلا فليقترب من غزة ، وغزة إذا أرادت أن تصطاده ستصطاده”مقللا من شأن ليبرمان وجنود الاحتلال الإسرائيلي.
وجاء وعيد الزهار على خليفية  تهديدات أفيغدور ليبرمان، باغتيال قادة “حماس” والعمل على تدميرها وإعادة احتلال غزة.

وأضاف الزهار في حديث للوكالة الوطنية للإعلام: “إذا أراد أن يأتي ليبرمان بجنود غير الجنود وبعقيدة أمينة جديدة فأهلا وسهلا، ولكنه أجبن من ذلك”، داعيا ليبرمان إلى قراءة تقرير مراقب الدولة في “إسرائيل”، يوسف شابيرا؛ حول الحرب الأخيرة على غزة، الذي تساءل فيه عن سبب إرسال الجنود إلى “غزة ليقتلوا”.

وفي نفس السياق أكد القيادي البارز في حركة حماس، فتحي حماد، أن حركته لن تصمت طويلًا على الحصار، وأنها ستصنع الانتصار من الحصار.

وقال حماد، خلال مسيرة نظمتها حركة حماس، غرب مدينة غزة اليوم الجمعة ، “إن تهديدات ليبرمان لن تخيفنا، ولا ندعو للحرب لكننا إذا فرضت علينا جاهزون لها“.

وأشار، إلى أن كتائب القسام تسجل اليوم مرحلة التوازنات الجديدة ولن تسمح للاحتلال بدخول قطاع غزة.

وأضاف، “إن تراجعت انتفاضة القدس فتكون قد تراجعت بفعل التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الذي لن يدوم طويلًا“.

هذا و تسود حالة الخوف الشديد بين الإسرائيليين من اختراق “أنفاق هجومية” تتبع المقاومة الفلسطينية بغزة الأراضي المحتلة، التي يمكن من خلالها أن تنجح المقاومة بالقيام بضربة استباقية في أي مواجهة قادمة بينهما، في الوقت الذي تشهد الحدود مع قطاع غزة قصفا متبادلا بين المقاومة وقوات الاحتلال التي تسعى للكشف عن الأنفاق.

الصدى + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: