مخابرات كوريا الجنوبية تتولى حماية 13 عاملا لجؤوا من الجارة الشمالية

[ads2]

أعلنت مخابرات كوريا الجنوبية، أنها ستتولى حماية 13 عاملا كوريا شماليا، كانوا قد لجؤوا إلى البلاد، في إبريل/ نيسان الماضي، بعد فرارهم من مطعم كوري شمالي كانوا يعملون فيه في الصين.

وقالت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية، إن المخابرات قررت تولي حماية العمال الكوريين الشماليين، وعدم إرسالهم إلى مراكز التوطين التي تهيئهم للتعامل مع حياتهم الجديدة.

وصرح مسؤول حكومي للوكالة، أن المخابرات اتخذت هذا القرار لضمان أمن العمال، وأطلعت الحكومة عليه.

وقال محامون يعملون مع منظمات مجتمع مدني، إنه لم يسمح لهم بعد بلقاء العمال، لاختبار مدى صحة مزاعم سلطات كوريا الشمالية، بأن هؤلاء العمال تم اختطافهم، بطلب من سلطات كوريا الجنوبية.

ولا يتم في العادة كشف هوية مواطني كوريا الشمالية الذين يلجأون للجارة الجنوبية، خوفا من أن تتم معاقبة عائلاتهم التي ما تزال تقيم في كوريا الشمالية.

ووفقا لإحصاءات حكومة كوريا الجنوبية، فإن 29 ألفا من مواطني كوريا الشمالية، لجأوا إليها، منذ انتهاء الحرب الكورية التي استمرت بين 1950 و1953.

وتدير كوريا الشمالية، 130 مطعما في عدة بلدان، معظمها آسيوية، وتقوم حكومة بيونغيانغ باختيار الأشخاص العاملين في تلك المطاعم.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: