10934456_10202298302338703_1946657478_n

مخرج فيلم “صراع “:على سمير الوافي الاعتذار بعد ترويعه عائلتي و تراجعه عن دعوتي

كتب السيد المنصف بربوش مخرج الفيلم الحدث “صراع “على صفحته فايسبوك في رد على تراجع سمير الوافي عن دعوته لحلقة لمن يجرا فقط :”وجب على السيد سمير الوافي ان يجرأ ويعتذر مرتين “و ياتي ذلك بعد لقاء جمعهما اتفقا فيه عن تفاصيل تسجيل الحلقة كما اعتبر ان الوافي اخطا للمرة الثانية في حقه بعد ترويعه لعائلته في مرة اولى .                                      وهذا نص الردكاملا:

تونس في 18جانفي 2015

كنت نازلا من سلم الطائرة بعد عرض فلمي في بلجيكيا ففتحت هاتفي العائلي لاجد مكلمات عديدة من كندا والخارج و من تونس فخفت ان يكون حصل مكروه لأحد افراد العائلة وعرفت منهم شيأ خطيرا الاوهو اني مهددا بالقتل و يطلبون مني ايقاف فيلم صراع و الرجوع لكندا. و بعد خروجي من المطار أكتشفت ان السيد سمير الوافي كتب عني الاتي :
http://www.alikhbaria.com/…/al…/43807—-q———qq-q.html
فرددت بالبيان التالي :
https://www.facebook.com/moncef.barbouch/photos/a.198158616870989.43590.198138703539647/846696422017202/?type=1&theater
و بعد ايام اتصل بي السيد سمير الوافي قبل عرض فلمي في المانيا و طلب مني التسجيل معه لبرنامج لمن يجرأ فقط و انا لست خبيرا بالبرامج التونسية و لكنه قال لي ان برنامجه ذا صيت واسع و يود أن اضمن له عدم الظهور في برنامج آخر قبل برنامجه و توجست خيفة في الأول لان الاعلام يتحاشاني مثل الطاعون و لكن قبلت لاحساسي انه صادق و مؤدب في كلامه .  و عند رجوعي من المانيا طلبني السيد لطفي لعماري ليهنأني على نجاح فلمي و يريد استضافتي مع مي القصوري لبرنامج في التونسية فاعتذرت من اجل العهد الذي قطعته للسيد سمير الوافي الذي فعلا قابلني لاعداد الحصة في مقهى بالبحيرة و تم الاتفاق على بعض الأشياء و ان التسجيل سيكون البارحة السبت و البث اليوم 18 جانفي و لحد الساعة لا أعلم ان حصل مكروه للسيد سمير الوافي لا قدر الله ام ان ضغوطات اخرى مورست عليه؟
فوجب عليه مرة الاعتذارلترويع عائلتي في مقاله الأول و مرة أخرى الاعتذار عن موعد البارحة الذي لم يتم و لم يقدم لي الاسباب الحقيقية التي وراء الغائه أم هي الحرب العشواء على فلم صراع المتواصلة من طرف الذين ازعجهم و عراهم هذا الفلم و احسوا ان اللعب في مربعهم الخاص لا يجوز و ان الكلام عن فئة من الجتمع اردت ان اكون صوتا لها و انكر اغلب من ازعجهم هذا الفلم نظالاتها و اشراقاتها…
و السلام
منصف بربوش
مخرج و منتج سينمائي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: