مخطّــط إيــران لإنقــاذ الأســد : تطهير عرقي ضدّ السنة بأيادي مليشيا “حزب الله” الشيعي.. (مقال/ الإعلامي أحمد منصور)

مخطّــط إيــران لإنقــاذ الأســد : تطهير عرقي ضدّ السنة بأيادي مليشيا “حزب الله” الشيعي

التحركات المحمومة من قبل نظام الأسد و حلفائه للبحث عن حل سياسى فى سوريا تعكس حالة الهزيمة التى يعيشها النظام و محاولاته للبحث عن شريان للحياة يمده بحزب الله فى لبنان من خلال عمليات تطهير عرقى بشعة للسنة فى دمشق و ماحولها يقوم بها النظام بتخطيط إيرانى مع الحزب و المليشيات الشيعية التى جلبها الإيرانيون من أصقاع الأرض.

و يمتد هذا التطهير العرقى من دمشق بطول الطريق إلى بيروت و ما يجرى فى الزبدانى جزء من هذه الجرائم التاريخية للنظام العلوى الطائفى الذى يدمر سوريا فهناك سباق محموم لفرض واقع جغرافى يساعد نظام الأسد على البقاء حينما يجلس على طاولة المفاوضات هذا هو تخطيط إيران من أجل إنقاذ النظام لكن الثوار وحدهم بعون الله لهم هم الذين يستطيعون أن يفرضوا على الأرض واقعا آخر .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: