مدارس بالقدس تدرس المنهاج الإسرائيلي

حذر مدير التربية والتعليم بالقدس الشريف سمير جبريل من خطورة بدء خمسة مدارس بالقدس بتدريس المنهاج الاسرائيلي بمدارسها وهي : مدرسة عبدالله بن الحسين، ومدرسة ابن خلدون، وإبن رشد، وصور باهر للذكور، وصور باهر للاناث .

وقال جبريل ” ننظر بخطورة لهذا الأمر لأنه يمس بشكل مباشر الانسان المقدسي في مدينة القدس ، وهو تضليل للهوية الفلسطينية وخلخلة وعي الانسان المقدسي من أجل السيطرة عليه ، حتى يكون قابل لأي إجراءات إسرائيلية ومن أهمها إبعاده عن مدينته لتكون خالية من السكان العرب ، وهو هدف من أهداف إسرائيل تهويد المدينة وجعلها مدينة إسرائيلية بدون سكان عرب .”

وعن الآثار السلبية التي سيلحقها المنهاج الاسرائيلي بالطالب المقدسي أضاف جبريل ” بالتأكيد أن أي طالب سيدرس منهاج الدولة سيخضع لشروط وأهداف الدولة ، فمن أهداف الدولة نشر الثقافة اليهودية والتعريف بديمقراطيتها وسياساتها وتأسيسها ووثيقة الاستقلال التابعة لها ، وايضا يتعلم عن قادة وزعماء إسرائيل وهذا طبعا لا يتلاءم نهائيا مع أهدافنا الفلسطينية ، التي تهدف إلى زرع الانسان الفلسطيني والثقافة والهوية وتنمية قدراته لخدمة وطنه .”

ويشار أن خمسة مدارس بدأت في القدس وهي ( مدرسة عبدالله بن الحسين، ومدرسة ابن خلدون، وابن رشد، وصور باهر للذكور، وصور باهر للاناث)، بتدريس المنهاج الاسرائيلي في مدارسها . حيث تدرس مدرسة ابن خلدون المنهاج الاسرائيلي للصف السابع، أما ابن رشد وعبدالله بن الحسين للصفوف السابع والثامن، ومدرستي صور باهر للذكور والاناث للصفوف الرابع والخامس والسادس الابتدائي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: