مداهمة مكتب محاماة “وثائق بنما”موساك فونسيكا

مداهمة مكتب محاماة “وثائق بنما”موساك فونسيكا

قامت عناصر الشرطة والمحققين التابعين للنيابة العامة المختصة في تبييض الأموال وتمويل الإرهاب في بنما ، بمداهمة عدد من المقرات التابعة لمكتب المحاماة موساك فونسيكا ، الذي كان وراء تسريبات وثائق بنما.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الشؤون العامة البنمية، ساندرا سوتيللو، إن المحققين الذين داهموا مكاتب موساك فونسيكا تابعون لمكتب النائب العام لشؤون الملكية الفكرية.

ومن جهته أفاد مكتب المدعية العامة لبنما، في بيان صحافي، أن هذا الإجراء يهدف إلى “الحصول على وثائق قد تكون على صلة بالمعلومات الواردة في عدد من التقارير الإعلامية حول تورط مفترض لمكتب المحاماة في أنشطة غير مشروعة”.

هذا وقد كانت شركة المحاماة التي تتخذ من بنما مقرا  قد تقدمت بشكوى من حدوث اختراق أمني لشبكة حواسيبها بُعَيْد نشر وسائل إعلامية الأسبوع الماضي تقارير تناولت ما ورد بالوثائق من معلومات عن كيفية إخفاء سياسيين ومشاهير وشركات حول العالم أصولا يملكونها في حسابات مصرفية خارج حدود بلدانهم وفي شركات وهمية.

ويذكر أن  الائتلاف الدولي للصحفيين الاستقصائيين، تمكن من الوصول إلى نحو 11.5 مليون ورقة عائدة لشركة موساك فونسيكا  للمحاماة، ووزعها على وسائل إعلامية في ثماني بلداً مختلفاً، حيث أشارت الأوراق التي نشرتها صحف عالمية إلى تورط عدد كبير من الشخصيات العالمية، بينها 12 رئيس دولة و143 سياسيا، بأعمال غير قانونية مثل التهرب الضريبي، وتبييض أموال عبر شركات “أوفشور”.

وشركات أو مصارف “الأوفشور”، هي مؤسسات واقعة خارج بلد إقامة المُودع، وتكون غالبا في بلدان ذات ضرائب منخفضة أو مؤسسات مالية لا تخضع للرقابة الدولية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: