مدير إقليم الحرس الوطني بالقصرين: لاعلاقة لحادث ” خمودة ” بعملية إرهابية حسب المعاينات الأولية

[ads2]

أكد مدير اقليم الحرس الوطني بالقصرين عادل السماتي أن حادث المرور المريع الذي جد صباح اليوم الاربعاء 31 أوت حوالي الساعة السابعة والنصف بمنطقة خمودة من معتمدية فوسانة في ولاية القصرين، كان ناتجا عن إفراط سائق الشاحنة الثقيلة في السرعة وعدم قدرته على التحكم في مكابحها بحسب التحقيقات الأولية.

وأضاف في تصريح إعلامي أنه تم فتح تحقيق في الغرض للوقوف على الملابسات الحقيقية للحادث ، نافيا وجود أي علاقة للحادث بعملية إرهابية حسب ما تبيّن من المعاينات الأولية الميدانية حسب قوله.

 

من جهته قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية ياسر مصباح إنّ الشاحنة التي تسببت في حادث منطقة خمودة بالقصرين هي شاحنة أجنبية وليست تونسية.

كما أشار أنّ الداخلية لا علم لها بعد بهوية السائق ومصيره إن كان على قيد الحياة أو توفي خلال هذا الحادث المروع.

وأضاف أنّ الحادث أسفر عن مقتل 16 شخصا وجرح 85 آخرين.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: