مدير الاستخبارات الفرنسية: ستقع مواجهة بين اليمين المتطرف والعالم الإسلامي

[ads2]

أعرب مدير جهاز الاستخبارات الفرنسية  باتريك كلفار عن خشيته من “مواجهة بين أقصى اليمين والعالم الإسلامي”، حسب ما جاء في تسجيل لأقواله أثناء جلسة استماع مغلقة أمام لجنة التحقيق البرلمانية  حول اعتداءات بباريس في 2015، كشف اليوم الثلاثاء عن محتواها.

وقال كلفار في 24 ماي الماضي “أظن أننا سننتصر على الإرهاب. في المقابل يقلقني أكثر تطرف المجتمع والفيضان الذي يجرفه”. مضيفا “هذا ما يقلقني كلما تحدثت مع جميع الزملاء الأوروبيين: سيكون من الواجب علينا في وقت من الأوقات أن نوفر الإمكانيات اللازمة للاهتمام بمجموعات متطرفة أخرى، فالمواجهة صارت حتمية”.

وأوضح “ستقع مواجهة بين اليمين المتطرف والعالم الإسلامي – ليس الإسلاميون بل فعلا العالم الإسلامي”.

وكان مدير الاستخبارات قد أدلى بتصريحات مماثلة في 10 ماي أمام لجنة الدفاع الوطني في الجمعية الوطنية الفرنسية. فقال آنذاك “أوروبا في خطر كبير، المتطرفون يزيدون قوة في كل مكان ونحن (أجهزة المخابرات الداخلية) بصدد حشد الموارد لنهتم بأقصى اليمين الذي لا ينتظر غير المواجهة”.

[ads2]

المصدر : فرانس 24

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: