مدير تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط :مرتزقة من كولومبيا أرسلتهم الامارات لقتل المتضاهرين في مصر

فجر الصحفي المصري عبدالواحد عاشور مدير تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط مفاجأة من العيار الثقيل في حسابه على موقع (تويتر) حيث أكد فيها مشاركة جنود كولومبيين (مرتزقة) كانت الإمارات جلبتهم من الجيش الكولومبي وضمتهم إلى جيشها.
وأكد عاشور بأنه سيكشف بالوثائق مشاركة الجنود الكولومبيين بقتل وسفك دماء المتظاهرين المصريين.
وأنتشرت التغريدة كالنار في الهشيم ولاقت تعليقات كثيرة غاضبة بسبب الدور الإماراتي التأمري في مصر.
يذكر أن الإمارات جلبت العام الماضي نحو 3 آلاف جندي من الجيش الكولومبي وضمتهم إلى جيشها الذي يمارس مهمات غامضة في افغانستان ومالي.
فيما تتمركز شركة (بلاك ووتر) المعروفة بجرائمها في العراق في إمارة أبو ظبي.
وتحدث نشطاء وثوار عن ضبط أحد المرتزقة الأجانب، شارك في اطلاق النار على المتظاهرين خلال مجازر بميدان رمسيس.
وأوضح هؤلاء، في تصريحات تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه تم اعتقال أحد الأجانب وتبين أنه يحمل جنسية احدى دول أمريكا الجنوبية،
واعترف أنه يعمل بشركة (بلاك ووترر) الشهيرة المتخصصة في مجال تأجير المقاتلين المرتزقة.
وأضافوا إن المرتزق أعترف بأنه وصل الى القاهرة من الإمارات قبل أيام، ومعه مجموعة أخرى تنتمي لنفس الشركة التي وقعت عقود كبيرة لتقديم خدماتها لحكومة أبوظبي،
وأنهم شاركوا في فض اعتصامي النهضة ورابعة، والتصدي للمتظاهرين بميدان رمسيس اليوم وهى الاحداث التي قتل فيها المئات من المصريين بعضهم تقجرت جماجمهم.
وأكد المؤرخ الدكتور محمد الجوادي الذي تحدث لقناة الجزيرة قبل قليل، عن معلومات قال انها مؤكدة، عن وجود مرتزقة أجانب يشاركون في ارتكاب المجازر ضد المصريين، وأن ذلك بدا واضحا في بعض ملامحهم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: